من هو مغتصب الطفلة في حي المنصور، هناك الكثر من المواضيع التي تعتبر مواضيع رائجة ويتم البحث من خلالها من قبل الكثير من الأشخاص من خلال محركات البحث المختلفة، وتتمثل هذه المواضيع بأنها قضايا مجتمعية عامة تثور في المجتمع بشكل كبير، وحديثاً تم انتشار موضوع يستفسر حوله الكثير وينتهجون هذا التصرف في المجتمعات العربية، ويتمثل هذا الاستفسار حول من هو مغتصب الطفلة في حي المنصور، لذا من خلال مقالنا هذا سوف نتناول هذا الإستفسار بشيء من التوضيح.

من هو مغتصب الطفلة في حي المنصور

انتشر هاشتاق على موقع تويتر يحمل #كلنا_خديجة ليصبح ترند خلال الساعات الأخيرة، وذلك على خلفية اغتصاب الطفلة اليمنية خديجة في مصر، وهذا ما أثار من غضب المغردون وانتشر هذا الترند على نطاق واسع من موقع تويتر، ليتم التفاعل معه من قبل الكثير من المتفاعلين على موقع تويتر، وتتمثل هذه القصة في ان خديجة الطفلة اليمنية التي يبلغ عمرها 13 عام في أنها اختفت في الثاني عشر من اغسطس، حيث أرسلتها والدتها الكائنة في منطقة الدقي المصرية لشراء العلاج لها من احد صيدليات المنطقة التي تقطن فيها، حيث أن الطفلة اختفت اثر هذه الزيارة ولم تعود حينها.

حقيقة اغتصاب الطفلة خديجة

تم اصدار بيان من قبل السفارة اليمنية في مصر أن الطفلة اضاعت المنزل الذي تعيش فيه في منطقة الجيزة في حي الدقي في مصر، وذلك أثناء الرحلة العلاجية التي قدمت فيها والدة الفتاة مع ابنتها إلى مصر، وهذا السبب الذي أدى إلى ابلاغ السفارة المينية في مصر بهذه الواقعة، وبدأ البحث عن الطفلة وتم العثور عليها في اليوم التالي من اختفاءها، وذلك بعد ان احضرها مواطن مصري إلى بيتها وكان متعرفاً عليه منخ لال وصف الفتاة التائهة، وتم تعرض الطفلة للطب الشرعي ليؤكد انها في حالة جيدة ولم تتعرض للإغتصاب وذلك على خلاف ما تم الترويح به في وسائل الإعلام حول اغتصابها، وهذا ما جاء أيضاً في تحريات الإدارة العامة لمباحث الجيزة حيث بين أن الفتاة لم تختطف أو تغتصب وأنها كانت على خلاف مع والدتها الذي أدى بها إلى الإختفاء لفترة ساعات.

إلأى هنا نصل إلى ختام المقال الذي تناول من هو مغتصب الطفلة في حي المنصور، والحديث أيضاً حول تداعيات اغتصابها كما هو متداول على الوسائل الإعلامية المحلية.