الفرق بين القصاص والغيلة والحرابة، تعتبر كل من القصاص والغيلة والحرابة من الامور التى تؤدى الى نشر الفساد فى المجتمع وتفريق الناس عن بعضهم وتعم الكراهية بينهم، وهذه الامور حين جاء الدين الاسلامي فقد حض عليها وحرمها وحذر من التغافل معها والتماشي مع ممارستها، وفرض الله سبحانه وتعالى على من يقوم بتلك الاساليب العقوبا والتى خصها فى القرأن الكريم ووضحها فى اياته المذكورة، ومن خلال تناول سطور المقال سوف نوضح الفروقات ما بين القصاص والغيلة والحرابة على النحو التالي.

الفرق بين القصاص والغيلة والحرابة

  • قتل القصاص يرجع فيه إلى أولياء القتيل، فلا يقتل الإمام القاتل إلا بطلب أولياء القتيل وإذنهم، لأن الحق لهم، وهو يكون فيه القتل عن عمد من الشخص القاتل للشخص الذي وقع عليه القصد وتم قتله.
  • قتل الحرابة فلا يرجع الإمام إلى أولياء القتيل ولا يستأذنهم، لأن الحق لله، وصيانة للأنفس والأموال من العابثين.
  • قتل الغيلة ما هو حد الغيلة حيث أن المعنى في اللغة، حيث قال الأسمعي( لما قتل فلان فلان)، وهو ما يعني الاغتيال والغموض، وقيل إنه لخداع الرجل حتى يبكي إلى مكان فيه قتل.

ما هو حكم قتل الصبي والمجنون

حكم من قتل صبيا أو مجنونا قتل به قصاصا، وإذا قتل الصبي أو المجنون أحدا فلا يقاد به، ولكن تجب عليه الدية، لأن القاتل مرفوع عنه القلم، وغير مكلف، وغير مؤاخذ، ولو أن غير المكلف قطع عضوا، أو ضرب شخصا فأتلف عضوا، فإنه يجب ضمان هذه الجناية، ولا يجب عليه القصاص.