الخيوط الطولية في النسيج تسمى، يتم صناعة النسيج من خلال تشابك مجموعتين من الخيوط المتقاطعة، حيث يتم ذلك بشكل كامل في العادة في الزوايا القائمة، حيث يتم استخدام نول يتم تشغيله اما بشكل يدوي أو بشكل آلي، ويتم العكوف على صناعة النسيج بكثرة من قبل العديد من الأشخاص، حيث يمثل النسيج اهمية كبيرة من حيث امكانيته في الدخول في صناعة العديد من الملبوسات وادوات الزينة المختلفة، ومن هنا تم التساؤل حول الخيوط الطولية في النسيج تسمى، لذا من خلال مقالنا هذا سوف نتناول إجابة هذا السؤال.

الخيوط الطولية في النسيج تسمى

تعرف الخيوط الطولية في النسيج باسم السدى، ولكن الخيوط المتقاطعة في النسيج تعرف باللحمة أو الحشوة، حيث يمكن أن يتم التأثير على الطريقة التي يتم بها نسج هذه الخيوط على خصائص القماش، حيث يتم نسج القماش على نول وهو الجهاز الذي يتم تثبيته بخيوط السدى في مكانها، والخيوط اللحمية يتم الحشو بها من خلال النول.

ما هو النسيج

يتمثل النسيج في أنه عبارة عن تشابك الخطوط الطولية مع الخيوط العرضية، ويكون ذلك بشكل متعامد وبناء على تركيب النسيج، حيث أن الأقمشة في النسيج اما أن تكون منسوجة وذلك مثل الأقمشة العادية، أو الأقمشة الشبكية التي تدور فيها الخيوط السُّداء باتجاه اليمين واليسار، وتكون حول خيوط مجاورة محددة يكون لها ثقوب في النسيج، وذلك مثل الدانتيل، أيضاً هناك الأقمشة الوبرية التي يدخل فيها خيوط إضافية طولية أو عرضية، وتكون هذه الخيوط بارزة على شكل حلقات مثل البشكير، بينما الأقمشة الغير منسوجة يتم تصنيعها من خلال الضغط والحرارة والرطوبة، وذلك مثل  اللباد وملابس غرف العمليات.

أنواع النسيج اليدوي

هناك ثلاثة انواع للنسيج اليدوي، وهي تتمثل في النسيج السادة، والنسيج المبرد، ونسيج الساتان، إلا أنه يتطلب لحياكة نسيج الوبر والدوبي واللينو والجاكار أنواع تتمثل بأنها معقدة، وتتمثل هذه الأنواع للنسيج اليدوي بالتفصيل كما يلي:

  • النسيج السادة، من خلال النسيج السادة يتم مرور كل خيط حشو أعلى وأسفل من خيوط السدى، ويكون ذلك بعكس الترتيب في صفوف، وتتمثل الأقمشة المصنوعة منه في الشاش والبركال والتفتا، كما أنه في النسيج السادة يتم نسج خيوط حشو واحدة أو أكثر، وذلك يكون بشكل متناوب فوق او تحت، باستخدام خيط أو خيطين أو أكثر من خيوط السدى، وذلك مثل القماش المستخدم في لباس الرهبان.
  • النسيج المبرد، يتم صناعة النسج المبرد من خلال تشابك الخيوط، وذلك من خلال انتاج أضلاع أو حواف قطرية على الأقمشة، وتمتد الأضلاع من اعلى اليمين إلى اسفل يسار النسيج، حيث يمتلك نسج عظم السمكة حواجز تكون مسيرة في عدة اتجاهات، وتتمثل الأقمشة التي يتم صناعتها من المبرد على الدنيم والجبردين والفانيلا.
  • نسيج الساتان، تكون أنسجة الساتان ذات لمعة ملحوظة، حيث أنه في نسج الساتان تنعكس الكيفية التي يتم بها شغل النسيج، حيث تشكل فيه الحشوات المكشوفة العوامات، كما انه يتم الإختلاف بين مقدار السدى في الخيوط وطول العوامات، وتتمثل الأقمشة التي يتم من خلالها صناعة نسيج الساتان قماش شبشب ساتان وكريب ساتان.

إلى هنا نصل إلى ختام مقالنا هذا الذي تناولنا فيه الخيوط الطولية في النسيج تسمى السدى، وأيضاً تطرقنا إلى مفهوم النسيج، وأنواع النسيج اليدوي.