من هو القائد العربي الذي فتح سمرقند وبخارى فرغانة، يبحث الأشخاص حول التاريخ الإسلامي ومعرفة الشخصيات التي كانت حاضرة في الفتوحات الإسلامية آنذاك، حيث أن الفتوحات الإسلامية هي عبارة عن عدة حروب خاضها المسلمون ضد بعض الامم مثل البيزنطيين والفرس والبربر والقوط، وذلك كان في بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم، حيث كان هدف هذه الفتوحات نشر التعاليم الإسلامية في الامصار ونشر اللغة العربية والحضارة العربية والإسلامية في تلك المناطق التي يفتتحوها، ومن هنا سوف نتناول إجابة سؤال من هو القائد العربي الذي فتح سمرقند وبخارى فرغانة.

من هو القائد العربي الذي فتح سمرقند وبخارى فرغانة

افتتح القادة العرب والمسلمين العديد من المناطق من حول العالم، وذلك في سبيل الدعوة إلى الله ونشر التعاليم الإسلامية والثقافة الإسلامية في هذه المناطق غير الواصل إليها الدين الاسلامي، أيضا في الفتوحات يتم نشر الثقافة العربية واللغة العربية ايضا بين مناطق متفرقة، وفي الأساس يتم فتح المناطق البعيدة بنشر الدين الاسلامي فبها، حيث تم فتح سمر قند وبخارى فرغانة على يد القائد العربي قتيبه بن مسلم الباهلى.

قتيبة بن مسلم الباهلي ويكيبيديا

ولد قتيبة بن مسلم الباهلي في عام (49 – 96 ه‍ / 669 – 715 م)، وهو قائد إسلامي شهير لتم بالعديد من الفتوحات الإسلامية في بلاد أسيا الوسطى، وذلك في القرن الأول الهجري، ووالده مسلم بن عمرو كان من أصحاب الصحابي مصعب بن الزبير، كمل أنه قاتل مع امير المؤمنين عبدالله بن الزبير وهو أخو مصعب بن الزبير، حيث قاتل معه ضد عبد الملك بن مروان في العام  72 هجرية، حيث كان قتيبة بن مسلم الباهلي ناشئا على حب السيف والرمح وكان من محبي الفروسية، أيضا كان خبير في معرفة الأبطال ومعادن الرجال، حيث تم الوصاية به لوالي العراق الحجاج بن يوسف الثقفي الذي كان محبا للشجعان والأبطال، واستشهد الباهلي سنة 96 ه عن عمر يناهز 48 سنة.

فتوحات الباهلي

ابتدأ الباهلي مسيرته الجهادية في الفتوحات الإسلامية في فتح الشرق بأكمله، حيث افتتح خوارزم وسجستان، حتى وصوله إلى سمرقند، حيث حاصرها حصاراً شديداً إلا أن صالح أهلها على الأموال، الا أنهم جمعوا له الجموع فقاتلهم في شومان حتى هزمهم، وبعد ذلك سار إلى بيكند وهي آخر مدن بخارى، حيث احاطوه أهلها من كل مكان وكان له جواسيس من الأعداء يعطونه المعلومات عنهم، وأعطاهم أموالا طائلة ليمنعوا عنهم قتيبة حيث جاؤوا يبعدونه عن قتالهم الا انه قتلهم، وجمع الجيش وحثهم على القتال فقاتلوا أشد القتال وفتحوا الطوق، ومسب منهم أموالا طائلة، وبعدها توجه إلى فتح الصين ففتح أطرافها من المدن وانتصر عليهم في الكثير من المعارك التي خاضها عليهم وفرض عليهم الجزية، حتى اذعنت له بلاد ما وراء النهر حتى وصوله إلى اسوار الصين، وتم محاربته لها ثلاث عشرة سنة، ويعد موت الخليفة الوليد بن عبد الملك واستخلاف سليمان بن عبد الملك من بعده وكان بينهما خلاف ونزاع ، حتى أراد أن يثور الباهلي على سليمان بن عبد الملك وحصل بناء على ذلك خلال بينهما فقتله أحد الجنود في بلد فرغانة في عام 96هـ.

إلى هنا نصل الى نهايه مقالنا هذا، حيث تطرقنا في هذا المقال القائد العربى قتيبه بن مسلم الباهلى هو من قام بفتح سمرقند وبخارى وفرغانة وهو القائد قتيبة بن مسلم الباهلي، أيضا تناولنا سيرة هذا القائد العظيم الذي عكف على الفتوحات الإسلامية في مختلف المناطق.