متى تزوج الامام علي من فاطمة الزهراء، هي بنت الرسول عليه الصلاة والسلام فاطمة الزهراء محمد من أول زوجاته خديجة بنت خويلد أم المؤمنين ، وهي أم السبطين الحسن والحسين من زوجها وابن عمها علي بن أبي طالب، وقد اختلف في تاريخ ميلادها، فالشيعة يعتبرونه في يوم الجمعة عشرون جمادى الآخرة في السنة الخامسة بعد البعثة النبوية بعد حادثة الإسراء والمعراج بثلاث سنوات، والأهل السنة يعتبرونه في السنة الخامسة قبل البعثة النبوية في مكة، والنبي له من العمر خمسة وثلاثين عاماً.

متى تزوج الامام علي من فاطمة الزهراء

زوج النبي ابنته فاطمة لعلي بن أبي طالب في شهر صفر من السنة 2 من الهجرة، ولم يتزوج بأخرى في حياتها، وقال ابن عبد البر: دخل بها بعد غزوة أحد، وقد رُوي أن تزويج فاطمة من علي كان بأمر من الله، حيث توالى الصحابة على محمد لخطبتها إلا أنه ردهم جميعا حتى أتى الأمر بتزويج فاطمة من علي، فقدم له مهر الصداق علي درعه الحطمية ويقال أنه باع بعيرا له وأصدقها ثمنه الذي بلغ أربعمائة وثمانون درهما على أغلب الأقوال، وقد أنجب منها الحسن والحسين في السنتين 3 و4 من الهجرة على التوالي، وأنجب زينب وأم كلثوم والمحسن التي توفيت صغيرة.

من هو زوج فاطمة رضي الله عنها

لقد تم نكاح بنات الرسول صل الله عليه وسلم خير رجال اهل مكة وإتقان وأفضلها واحسنهم التعامل، فمن هو زوج فاطمة رضي الله عنها؟ كما ان تمت الخطبة بين فاطمة رضي الله عنها من الصحابي عليّ بن أبي طالبٍ ابن عمّ أبيها وكان ذلك في العام الثاني من الهحرة النبوية بعد معركة بدرٍ وقد كان زواجا يتميز بأنه ً غير معقد يا كان يسيرا وسهلا في حضرة ووجود الرسول الله عليه الصّلاة والسّلام، فلا بد لنا من معرفة زوج فاطمة الزهراء رضي الله عنها.

وهو عليّ بن أبي طالب بن عبد المطّلب بن هاشم بن عبد مناف وهو من أوائل الذين صدقوا واقتنعوا بالإسلام، وحيث أسلم وهو صغير اي كان عمره عشر سنوات فقط، ويعد آخر الخلفاء الرّاشدين بعد عثمان بن عفّان رضي الله عنه،فقد ترعرع وايفع الصحابي عليّ بن أبي طالب في دار السنة النبوية ونهل واستفاد وأخذ من علم الرّسول عليه الصّلاة والسّلام فأصبح مفتياً وعالما للمسلمين؛ لكثرة علمه وفقهه ورى عن النّبيّ الكثير من الأحاديث النبوية الثّابتة، فقد قدم العديد من المواقف المضحية مع النّبيّ عليه الصّلاة والسّلام ومنها أنّه نام في فراشه ليلة الهجرة ليحميه من إيذاء المشركين، وغيرها من المواقف البطولية.

وفي الختام لقد تعرفنا على متى تم تزويج سيدنا علي وفاطمة، و ايضا لا ننسى مواقفه البطولية،وصفاته الأخلاقية، وسيدتنا فاطمة الزهراء التي كانت أحب بناته، متى تزوج  الامام علي من فاطمة الزهراء.