الصحابي الذي راى رؤيا الاذان، يعد الصحابي هز كل من لقي النبي محمد وأسلم وبقي على الإسلام حتى مات، والصحابة هم حملة رسالة الإسلام الأولين، وأنصار النبي محمد بن عبد الله المدافعين عنه، والذين صحبوه وآمنوا بدعوته وماتوا على ذلك، حيث رافق الصحابة رسول الله محمد بن عبد الله في أغلب فترات حياته بعد الدعوة، وساعدوه على إيصال رسالة الإسلام ودافعوا عنه في مرات كثيرة، وبعد وفاته أيضا حرصوا على إيصال الدعوة الإسلامية إلى مختلف المناطق في العالم، ومن هنا سوف نتناول الصحابي الذي راى رؤيا الاذان.

الصحابي الذي رأى رؤيا الأذان

يعد الصحابي الذي رأى رؤية الاذان هو عبدالله بن زيد الانصاري هو عبدالله بن زيد بن عبد ربه بن ثعلبة بن زيد، من بني جشم بن الحارث بن الخزرج الانصاري الخزرجي الحارثي، حيث منزلته عند النبي صلى الله عليه وسلم، ودل قوله تعالى على منزلته: {ومن يطلع الله والرسول فأولئك مع الذين انعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا}، إذ أن هذه الآية نزلت عندما ذهب للرسول عليه الصلاة و السلام يشكو له شوق الصحابة وذلك عندما يغيبون عنه، فحق هذا الصحابي في مرتبة الشرف في الآخرة.

وهو يعد من صحابة الانصار، كما أنه شهد بيعة العقبة الثانية، وايضا شارك في غزوة بدر ومعركة أحد والخندق، وشهد باقي المشاهد والغزاوات، حيث انه هو الذي رأى رؤية الأذان  أثناء النوم، وأمر الرسول محمد صلى الله عليه وسلم بلال بن رباح رضي الله عنه ان يقوم بالاذان على ما رآه الصحابي عبدالله، وله أحاديث نبوية يسيرة، وحديثه في السنن الاربعة.

تفسير رؤية الصحابة رضي الله عنهم في المنام

رؤية الصحابة هي واحدة من الرؤى التي قد يشاهدها كثير من الأشخاص في منامهم ويبحثون عن تفسير هذه الرؤية من أجل معرفة ما تحمله وتبشره  هذه الرؤية من خير له، حيث أن هذه الرؤية من الرؤى الحقيقة حيث أن الشيطان لا يتثمل بالصحابة والصالحين، إذ أن صحابة الرسول عليه الصلاة والسلام هم من أوائل الناس الذين آمنوا بالرسول، ومن أمثلة الصحابة أبو بكر الصديق وعمر بن الخطاب وعلي بن أبي طالب رضوان الله عليهم وغيرهم من الصحابة.

وفي الختام لقد تعرفنا على تعرفنا على الصحابي الذي رأى رؤيا الأذان وهو عبد الله بن زيد الأنصاري، وقد وضحنا ما المقصود بالصحابة، وايضا رؤية الصحابة رضي الله عنهم في المنام، الصحابي الذي رأى رؤيا الأذان.