معنى على كل ضامر، هناك العديد من الكلمات القرآنية التي تكون مبهمة، إذ أن قارئها للمرة الأولى ربما لا يتمكن من معرفة المقصود بها، ولكن بالرجوع إلى كتب التفسير التي تفسر آيات القرآن الكريم؛ يمكن التعرف على المقصود بها ومعناها الصحيح، ومن هذه الآيات القرآنية التي تم البحث حولها هي جملة من سورة الحج، وهي على كل ضامر، لذا من خلال مقالنا هذا سوف نتناول معنى على كل ضامر.

تعريف عام بسورة الحج

تعد سورة الحج هي سورة مدنية نزلت في مكة المكرمة والمدينة المنورة، حيث نزلت بعد سورة النور، وسميت سورة الحج نسبة إلى اسم الحج الذي يعد الركن الخامس من أركان الإسلام، كما أن هذه السورة تضمنت العديد من المواضيع المهمة، ومن أهم المواضيع التي تناولتها هي عن يوم القيامة وعن البعث والنشور والعبودية لله والإذن بالجهاد، وعدد آياتها 78 آية، وترتيبها في المصحف السورة الثانية والعشرين، وهي في الجزء السابع عشر من القرآن الكريم.

معنى على كل ضامر

وردت الآية الكريمة من سورة الحج {وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالاً وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيق}، ويتضمن معناها وتفسيرها ما يلي:

  • يخاطب الله إبراهيم عليه السلام لوجوب الحج على الناس، اذ ياتوه في جميع حالاتهم وعلى مختلف الأحوال، إذ يأتون ركبانا على الإبل أو مشاة، إذ أنهم يأتون من جميع الطرق البعيدة ابتغاء فضل من الله تعالى، واكسب المغفرة والثواب العظيم.
  • بينما تأتي جملة على كل ضامر بمعنى: البعير المهزول وهو يطلق على الذكر والأنثى.
  • كما أن الضامر يشير إلى الجواد الخفيف النحيل، وهذه صفة جيدة في الخيول، وذلك نظرا لسهولة عدوها.
  • ضمر الضامر من الفرس: يعني بذلك الخفيف اللحم من الأعمال لا من الهزال.
  • يطلق المهزول على الذكر والأنثى.

معنى على كل ضامر، تأتي المعاني القرآنية مفسرة وشارحة لجميع الأحكام الشرعية المختلفة، والتي تتعلق بأركان الدين ككل، وفي هذه الآية الكريمة من سورة الحج بينت صفة الخيل الركبان للسفر عليها في وقت الحج.