وقت التكبير في العشر من ذي الحجة،  يقصد بالتكبير أنه عبارة عن تعظيم الله تعالى وتنزيهه من أيّ نَقص، كما أنه يتضمن معنى الثناء والشكر لله تعالى، اذ أن المسلمين يكبرون الله في مواضع كثيرة لتبجيل الله تعالى، ومن هذه المواضع غير الصلوات في العشر من ذي الحجة، اذ أنه فيها فضل كبير للعبد، ومن هنا سوف نتناول وقت التكبير في العشر من ذي الحجة.

تكبيرات العشر من ذي الحجة

حث نبينا الكريم وأوصى المسلمين على التكبير والاكثار من التهليل وحمد الله تعالى في هذه الأيام الفضيلة من العشر الأوائل من ذي الحجة، ووردت العديد من صيغ التكبير في هذه الأيام، وتتمثل هذه الصيغ فيما يلي:

  • الصيغة الأولى التي وردت عن سلمان الفارسي: ” الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر كبيرًا”.
  • الصيغة الثانية المأخوذة عن ابن مسعودي هي: “الله أكبر، الله أكبر، ولا إله إلا الله، الله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد”.
  • الصيغة الثالثة التي وردت عن ابن عباس وهي:” الله أكبر كبيرًا، الله أكبر كبيرًا، الله أكبر وأجلّ، الله أكبر، ولله الحمد”.

وقت التكبير في العشر من ذي الحجة

تم الإختلاف بين فقهاء الدين حول الاختلاف بين بدأ تكبيرات العشر الأوائل من ذي الحجة، وهي التكبيرات التي يقصد منها تعظيم الله تعالى وتقديسه، وتتضمن هذه الأقوال فيما يلي:

  • تبدأ التكبيرات من أول أيام ذي الحجة، وذلك حتى انتهاءها مع نهاية أيام التشريق، وتتمثل أيام التشريق في اليوم الحادي عشر والثاني عشر  والثالث عشر من شهر ذي الحجة، وعرفت هذه التكبيرات بالتكبيرات المطلقة، اذ أن هذه التكبيرات تكون في أيام العشر من ذي الحجة.
  • تبدأ التكبيرات من فجر يوم عرفة وذلك حتى انتهاء أيام التشريق، وتعرف هذه التكبيرات باسم التكبيرات المقيدة، وهي تكون عقب الصلوات، اذ أنها تقتصر على أيام العيد.

فضل التكبير في عشر ذي الحجة

هناك الكثير من الفضائل والمحاسن التي تعود على المسلمين من التكبير والتهليل وحمد الله كثيراً في هذه الأيام، حيث أن الله سوف يجزي قائلها بالثواب العظيم، وهناك العديد من الفضائل للتكبير في العشر من ذي الحجة، وتتمثل هذه الفضائل فيما يلي:

  • يعد التكبير عبادة من العبادات العظيمة المستحب الإكثار منها في العشر الأوائل من ذي الحجة، اذ أنه من خلالها يتم ذكر الله تعالى في هذه الأيام المباركة.
  • يراد بالتكبير في هذه الأيام المباركة تعظيم الله تعالى على وجه العموم، كما أنها تثبت الأعظمية لله تعالى في صيغه المختلفة.
  • أيضاً تعد الايام العشر الأولى من شهر ذي الحجة هي أيام عظيمة اذ ان الله تعالى أقسم بها، وهذا يدلل على اهميتها العظيمة وعظم منافع هذه الأيام المباركة، اذ أنه يجب ان يتم استغلالها بالأعمال الصحالحة.
  • يعد العمل في هذه الأيام محبب من الله تعالى.
  • يشتمل العمل الصالح في هذه الأيام المباركة بالتكبير والتهليل.

تكبيرات عيد الاضحى المبارك

تبدأ تكبيرات عيد الاضحى المبارك من وقت شروق الشمس من أول أيام عيد الأضحى المبارك في جميع الأماكن والمساجد والأسواق لجميع من يحرم في صلاة العيد، بينما الذي لم يحضر صلاة العيد فبامكانه التكبير بعد انتهائه من صلاة العيد، اذ أن صيغة التكبير في عيد الأضحى المبارك تتمثل فيما يلي:

  • الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، الله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد ، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد ، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، الله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد.

وقت التكبير في العشر من ذي الحجة، تشير تكبيرات العشر الأوائل من ذي الحجة أو تكبيرات عيد الأضحى إلى دلائل كثيرة، وأهمها تعظيم الله تعالى، كما أنه يراد بها إثبات عظمة الله تعالى، وفي صياغة التكبير أيضاً تعبير عن وحدانية الله تعالى بالالهية وكماله.