متى نتوقف عن قص الشعر والاظافر، مع اقتراب عيد الأضحى المبارك سعى الكثير من الاشخاص إلى التطرق للكثير من الاسئلة الهامة التي تتعلق بحكم الاضاحي، ومن هذه الأسئلة متى نتوقف عن قص الشعر والاظافر، كما أنه في أيام عيد الأضحى يتم الاحتفال بأجواء العيد المميزة بعد الإنتهاء من مناسك الحج، والحرص على عدم عدم قص الأظافر والشعر للمضحي، وهي التي تعد من أهم شعائر الذبح، اذ يمتنع المسلم المضحي قبل وقت معين قام الشرع بتحديده من قص الشعر والأظافر، ومن هنا سوف نتناول متى نتوقف عن قص الشعر والاظافر.

متى نتوقف عن قص الشعر والاظافر

يتم الإمتناع عن قص الشعر والأظافر للمضحي منذ بداية العشر من ذي الحجة، اذ أن المسلم الذي ينوي الضحية عليه أن لا يحلق شعره أو أن يقلم أظافره حتى يضحي، اذ أن هذا الأمر يعد مستحب وليس بواجب، حيث روت ام سلمة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم في ذلك: “مَنْ كَانَ عِنْدَهُ ذِبْحٌ يُرِيدُ أَنْ يَذْبَحَهُ فَرَأَى هِلالَ ذِي الْحِجَّةِ فَلا يَمَسَّ مِنْ شَعْرِهِ وَلا مِنْ أَظْفَارِهِ حَتَّى يُضَحِّيَ”، كما أنه لا يتوجب على الاشخاص الاخرين أن يقوموا بذلك سواء بحلق الشعر أو تقليم الأظافر، لذا لهؤلاء الاشخاص أن يقلّموا الأظافر أثناء أيام العشر من ذي الحجة، وهذا لا يؤثر على الثواب أو على الذبح والأضحية.

حكم قص الشعر والأظافر للمضحي

يعد الإمتناع عن قص الشعر والأظافر للمضحي ليس واجب، حيث أنه يستحب أن لا يتم تقليم المضحي لأظافره، وأن لا يحلق شعره أيضاًن اذ أنه منذ بداية دخول العشر من ذي الحجة؛ فانه يستحب أن يتم الإمتناع عن تقليم المضحي لأظافره وقص شعره، كما أن قص الشعر أو تقليم الأظافر لا يؤثر على جزاء وثواب المضحي.

هل قص الشعر ينقص من ثواب الأضحية

يعد الامتناع عن تقليم الأظافر وقص الشعر من السنة النبوية المطهرة كما أنه من الافعال المستحبة فعلها، وهو بذلك ليس بواجب، اذ أن من امتنع عن تقليم الاظافر وامتنع عن قص الشعر فانه فعل شيء مستحب، بينما من قام بقص شعره وقلّم أظافره فان ذلك لا ينقص من ثوابه أي شيء، حيث أن الثواب يكون على الاضحية التي فيها من الثواب الكبير للعباد والتقرب من خلالها الى الله تعالى والحرص على شكر الله تعالى من خلالها.

الحكمة من الامتناع قص الشعر والأظافر للمضحي

تتمثل الحكمة من عدم تقليم الأظافر وقص الشعر للمضحي في أنه من المكروه أن يتم قص الشعر أو تقليم الاظافر لمن اراد الضحية، اذ أن هذا الامتناع يتم منذ بداية شهر ذي الحجة، كما أنه ليس بمكروه من قام بقص شعره من المضحيين، أو قام بتقليم أظافره وتقصيرها، ولا يوجد أي نقصان من ثوابه في الاضحية، فهي مقبولة وصحيحة.

حكم عدم قص الشعر والأظافر للرجل والمرأة

لا يوجد أي فروق بين حكم الامتناع عن قص الشعر والأظافر للمضحِّي سواء ذلك كان بالنسبة للرجل أو المرأة، حيث أنه اذا أرادت المراة أن تضحي فيستحب عليها أن تتوقف عن قص شعرها وعن تقليم اظافرها، اذ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في ذلك؛ أنه اذا تمت رؤية هلال شهر ذي الحجة فانه يجب أن يتم الامتناع عن حلق الشعر أو تقليم الأظافر للمضحي.

حكم قص الشعر والأظافر بعد بداية ذي الحجة

يتمثل حكم قص الشعر والأظافر لمن عزم على التضحية بعد بداية ذي الحجة في أنه ليس عليه شيء، وذلك لأن الامتناع عن تقليم الأظافر وقص الشعر يعد حكماً من السنة النبوية، وهو ما يستحب فعله وليس بواجب، كما أن تركه ليس بحرام، ولا يتم معاقبة تاركه، اذ أن من امتنع عن القص والتقليم فأن له من الأجر والثواب العظيم من الله تعالى، كما أنه من لم يلتزم بعدم القص فلا شيء عليه، وبهذا لا ينقص من ثوابه شيء.

حكم قص الشعر والاظافر لاهل المضحي

يمثل امتناع المضحي عن قص شعره أو تقليم أظافره مستحب، وذلك قبل الاضحية، اي منذ ابتداء شهر ذي الحجة، وهذا يمثل حكمه أنه سنة، وهو مستحب للمضحي فقط، أي أن أهله لا يجب عليهم أن يمتنعوا عن قص الشعر أو تقليم الأظافر، اذ بيّن علماء الدين أنه من المكروه لمن أراد الأضحية من المسلمين أن يقص من شعر جسمه أو يقلم أظافره، ولكن لم يتم ذكر ذلك لأهل المضحي.

امتناع من أراد التضحية عن قص الشعر والأظافر

لا يتم الامتناع لمن أراد التضحية ولم يستطع ذلك، وذلك الحكم لمن لا يقدر لعدم عن قص الشعر أو تقليم الأظافر، وذلك لأن المنع عن القص أو تقليم الأظافر يقترن بشكل كامل بالأضحية، كما أنه مستحب لمن يقدر عليها، كما أنه من كان مقتدراً على الاضحية ليس بواجب عليه أن يمتنع عن قص شعره أو عن تقليم أظافره، إلا أن الحكم في ذلك يتضمن الاستحباب في قعل هذا، حيث أن ترك هذا الفعل لا ينقص من ثواب المؤمن بشيء.

متى نتوقف عن قص الشعر والاظافر، هناك العديد من الاحكام التي لها صلة مباشرة بالاضحية، ومن هذه الأحكام التوقف والامتناع عن قص الشعر أو تقليم الاظافر، اذ أن هذا الحكم هو بمستحب وليس بواجب، حيث انه من المكروه ان يتم تركه للمضحي، ولا ينقص من أجر المؤمن بشيء ان تم تركه، حيث يتم التوقف عن قص الأظافر والشعر ابتداء من الأول من شهر ذي الحجة حتى الانتهاء من ذبح الأضحية.