متى تبدأ تكبيرات عيد الاضحى ومتى تنتهي، يمثل التكبير في الأعياد هو شعيرة من شعائر الإسلام، اذ أن التكبيرات من الأعمال التي يستحب فعلها، كما أن الله تعالى حثّ على التكبيرات هذه في ايام كثيرة، والتكبير يعرف بأنه تعظيم لله تعالى بتكبيره وعبادته، كما أن صيغة التكبير تكون بقول: “الله أكبر الله أكبر، لا إله إلّا الله والله أكبر ولله الحمد”، ومن هنا سوف نتناول متى تبدأ تكبيرات عيد الاضحى ومتى تنتهي.

التكبيرات في عيد الأضحى

للتكبيرات في عيد الأضحى وقتان، وهما يتمثلان فيما يلي:

  • مُقيّد: حيث يكون هذا التكبير بعد الصلوات المفروضة، ويكون وقت التكبير المقيد في أقوال عديدة من أقوال المذاهب الاربعة، حيث أتت أقوالهم في التكبيرات كما يلي:
  1.  الحنفية: رأوا أنه يبتدأ من بعد صلاة الفجر من يوم عرفة حتى ما بعد صلاة العصر في آخر أيام التشريق، اي اليوم الرابع من أيام العيد.
  2.  المالكية: حيث أنهم رأوا ابتداء هذا التكبير بعد صلاة الظُهر من يوم العيد وحتى آخر أيام التشريق، أي في اليوم الرابع من أيام العيد.
  3. الشافعية: حيث أنهم رأوا بالتفريق بين الحاج وغيره في التكبيرات، اذ أن الحاج يبتدأ بها في ظهر يوم العيد حتى آخر أيام التشريق، ولكن غير الحاج فيبدأ بها من فجر يوم عرفة حتى اليوم الرابع من أيام العيد.
  4.  الحنابلة: حيث أنهم رأوا إلى وجوب التفريق بين المُحرم وغيره، حيث ان المحرم يبدأ من ظهر يوم العيد وحتى اليوم الرابع من أيام العيد، وغير مُحرم فيبدأ تكبيره من فجر يوم عرفة حتى آخر أيام العيد وهو اليوم الرابع.
  • مُطلق: وهو يكون في جميع الأوقات والأماكن، حيث ان التكبير المطلق يعد سنة عند الشافعية والحنابلة فقط، والتكبير من السنة أن يكون جهراً في مختلف الأماكن، كما يبدأ من غروب شمس ليلة العيد وويستمر حتى بدء الإمام في صلاة العيد، وفي حال صلاة المؤمن لوحده؛ يبقى يكبّر حتى وقت الزوال، وفي حال تكبير المرأة فانها تخفض صوتها بالتكبير، كما أن الحنابلة يرون أن التكبير المطلق خاص بعيد الأضحى، ويبدأ من وقت دخول شهر ذي الحجة حتى انتهاء الإمام من خطبة العيد،كما أنه من السنة الجهر بالتكبير للرجال، بينما المرأة عليها خفض صوتها به، أما عن التكبير المطلق في عيد الاضحى؛ فيكون في عيد الأضحى وذلك في أي وقت سواء من الليل أو النهار.

الحكمة من مشروعية التكبير

شرع الله تعالى التكبير للكثير من الأحكام، اذ أن التكبير يعد من العبادات المندوبة والتي يستحب أن يتم تاديتها في الأعياد، وهي التي تأتي بصيغة: “الله أكبر الله أكبر، لا إله إلّا الله والله أكبر ولله الحمد”، والحكمة من مشروعيتها ما يلي:

  • توحيد وإخلاص العبادة لله تعالى، والخُضوع لله وحده بالطاعة.
  • تعظيم الله سبحانه وتعالى، اذ أن معنى الله أكبر تتمثل في؛ أكبر وأعظم وأجل من كُل شيء، وهذا يُشعر الإنسان بعظمة الله عز وجل في جميع أعماله، وأحواله، وبذلك يخضع العبد لله عز وجل ويتواضع له.
  • تخصيص الذبح باسم الله -تعالى، وذلك منافاة لفعل المشركينفي قديم الزمن، حيث أنهم كانوا يذبحون لآلهتهم في ايام عيد الأضحى.

متى تبدأ تكبيرات عيد الاضحى ومتى تنتهي، اذ أن تكبيرات عيد الأضحى المبارك تبتدأ من اليوم الأول من ايام عيد الأضحى المبارك لتستمر حتى غروب شمس اليوم الرابع من عيد الأضحى المبارك وهو انتهاء ايام التشريق أي في اليوم الثالث عشر من ذي الحجة.