معلومات عن احذية الغيتا، تعتبر أحذية الغيتا من العادات والتقاليد التي يحرص الشعب الياباني على ارتداؤها في المناسبات المحلية، والاعياد الدينية، حيث يرتديها اليابانيون مع ملابسهم التقليدية الخاصة في فترات الصيف او في فصل الشتاء عند تساقط الغيث او الثلوج، اذ تتميز احذية الغيتا عن غيرها من الأحذية انها تمتلك ارتفاع أكبر من أشكال الأحذية الأخرى، وتتميز أيضا بأن لها القدرة على حماية الرجل من ماء المطر والثلج، كما أن هناك اهتمام كبير لهذه الأحذية من قبل المواطنين في اليابان، ومن هنا سوف نتناول معلومات عن احذية الغيتا.

معلومات عن احذيه الغيتا

احذية الفيتا هي نوع من أنواع الأحذية اليابانية القديمة ولا سيما انها من افضل الأحذية لدى المواطنين اليابانيين، حيث أنها تصنع من الخشب، ولها أشياء مشابهة من الصندل، ويتم تثبيتها في الرجل بواسطة خيط كبير بين إبهام القدم والانامل المجاورة، وهي أحذية يتم ارتدائها من قبل اليابانيين مع الملابس التقليدية، وذلك مثل الكيمونو أو اليوكاتا في فصل الصيف، أو أيضاً يتم ارتداؤها حين هطول المطر أو الثلوج، نظراً لارتفاعها عن أنواع الأحذية الأخرى مثل الزوري، ولها تأثير كبير على حماية القدم من مياه المطر أو الثلج.

صور احذية الفيتا

تعتبر هذه أحذية الغيتا من التراث المتواجد للمجتمع الياباني، ويتم ارتداؤها للعب أيضاً والترفيه عن النفس وتتميز بطولها العالي عن سطح الأرض، وذلك لحماية القدم من مياه الأمطار أو الثلوج، وفيما يلي بعض من صور هذا الحذاء التقليدي:

معلومات عن احذيه الغيتا

معلومات عن احذيه الغيتا

معلومات عن احذيه الغيتا

معلومات عن احذيه الغيتا

معلومات عن احذيه الغيتا

 

ملابس اليابان التقلدية

دائما ما نسمع كثيرا حول اللباس الياباني التقليدي وأشهر لباس المواطنين اليابانيين هو الكيمونو وتراه أعيننا كثيرا في المناسبات والاعياد والاحتفالات والمهرجانات، والجميع يسمع ويشاهد ثقافة اليابانيون في اختيار ملابسهم التقليدية ينبهرون ويتعجبون بها ويتحمسون لارتداء الكيمونو، ومن هنا سوف نعرض لكم عن متى تم ظهور الكيمونو وانواعها وأكثرها ارتداء لدى اليابانيون فيما يلي:

  • الكيمونو، هو عبارة عن لباس قديم تراث طويل في اليابان، ولا بد لنا من معرقة ما المراد بكلمة الكيمونو المقطع الاول مرادفه وهو ارتداء شيء أعلى الجسم، بينما الجزء الثاني معناه وهو مونو يقصد به الشيء، والمراد من جميع الكلمة ارتداء شيء، ومع تقدم الزمن أصبحت هذه الكلمة مقياس للزي الياباني.

ويكون شكله العام عبارة عن ثوب على شكل حرف T وهو طويل ويمتد طوله من الرقبة الى كعب القدم ويتعرف بمنظره الراقي والجذاب والجميل ورموز المناقشة عليه، وله أكمام طويلة وعريضة ويلتف حول الجسم ويتم تثبيته بواسطة سير عريض يدعى الاوبي ويصل طوله حوالي أربعة أمتار ونصف ويتم ربطه من الخلف لأحكام حول الجسم، ويوجد شروط للباس الكيمونو بشكل مجبر يتم ارتداء الكيمونو مع احذية الغيتا مع زوج من المحاربين الشفافة وهي مناسبة لجميع من الحفلات والمناسبات، ويلبسها للكبار والصغار والأطفال والنساء.

تاريخ تطور الكيمونو

كان تأثير الكيمونو متعلق بشكل كبير بالثقافة الصينية،ومع مرور الزمن اصبح الكيمونو في ثقافات اليابان وبالاحرى كيف انتقلت الكيمونو من الثقافة الصينية إلى الثقافة اليابانية وذلك لسببين؛

  • من خلال طريق الهجرة.
  • عن طريق التجارة

وقد كان يطلق على الكيمونو في القرن الخامس عشر غوفوكو اي ملابس، ومع بداية الفترة الزمنية بين سنة794 الى سنة 1185 ميلاديا التي اذهرت هذه الفترة تجارة الحرير وصناعة الاثواب وصبغ الملابس، في ذلك الوقت بدا طراز جديد وتغيير الشكل،فكان يلبس فوق اللباس الياباني التقليدي مريلة غطاء كبيرة.

معلومات عن احذيه الغيتا، هناك العديد من المبلابس والأحذية التقليدية التي يتم تمييزها بين منطقة وأخرى في العالم، ومن هذه الأحذية الشهيرة التي عرف اليابانيون بارتدائها هي أحذية الغيتا، اذ أنه يتم ارتداؤها في جميع المناسبات، وهذه الأحذية تمتلك ارتفاع أكبر من أشكال الأحذية الأخرى.