هل يجوز ان تكون المراه قاضيه في الاسلام، كرم الاسلام المرأة وانزلها مكانة عالية، حيث ساوى في أغلب الحقوق بينها وبين الرجل، كما حث الإسلام على معاملة المرأة باحسن معاملة، وان يتم انصافها وعدم ظلمها، ولكن هناك حكم متعلق بالمرأة يتم تساؤله كثيرا، ويتمثل هذا الحكم في هل يجوز ان تكون المراه قاضيه في الاسلام، لذا من خلال مقالنا هذا سوف نتطرق إلى إجابة هذا الحكم.

القضاء في الاسلام

يمثل القضاء من أهم المناصب التي يعتليها الأشخاص في الدولة، وخاصة الدولة الإسلامية، حيث تتمثل هذه الوظيفة في فض الخصومات بين الناس، حيث يأمر القاضي الناس بالمعروف، وايضا ينهاهم عن المنكر، فهو يعني الفصل بين الناس في خلافاتهم وفض النزاعات بينهم من خلال الحكم بالاحكام الشرعية الموجودة في القرآن الكريم والسنة النبوية، كما أن للقضاء حكمة عظيمة، حيث أنه من خلال القضاء يتم رفع الظلم ويتم تأدية الحقوق إلى أهلها، وبذلك ينجلي الفساد في الأمة، كما أن القضاء هو فرض كفاية، حيث أنه إذا قام به بعض الأأمّة سقط وجوبه عن الباقين، ويجب أن يتوافر في القاضي العديد من الشروط التي تؤهله للحكم بين الناس، إذ تتمثل هذه الشروط فيما يلي:

  • وجوب البلوغ للقاضي، حيث أنه لايجوز أن يكون  صبيّاً، إذ أنه لا ولاية للصبي.
  • العقل، إذ أنه لا يجوز للقاضي أن يكون معتوه أو مجنون، إذ أنه لا قضاء له.
  • الحرية، إذ أنه لا يجوز للقاضي أن يكون عبد أو مقيد.
  • الإسلام، إذ أنه لا ولاية لغير المسلم على المسلم، حيث أن القضاء يقصد به تنفيذ أحكام الشّريعة، ويحتاج تنفيذ أحكام الشريعة إلى الإيمان بها، حيث أنه لا يمكن للكافر أن يحكم بأحكام الشريعة.
  • يجب توافر العدالة والاجتهاد وحسن وسلامة الحواس.

هل يجوز للمرأة ان تصبح قاضية في الاسلام

يمثل القضاء في الإسلام ذو عمل مهم وضروري من ضرورات استمرار الحياة، حيث أن من خلال القضاء يظهر الحق ويزهق الباطل، ويجب أن يتم توافر العديد من الصفات اللازمة والضرورية ليتم القضاء بين الناس، وفي الحكم حول هل يجوز ان تكون المراه قاضيه في الاسلام، فهذه المسألة تعد متعددة الأحكام، كما أن غالبية الفقهاء اتفقوا على عدم جواز قضاء المرأة، وذلك للعديد من الأسباب التي تتمثل فيما يلي:

  • الاسلام لم يول المرأة على نفسها، إذ جعل لها ولياً عليها، وذلك في أغلب الحالات، مثل ولايتها للزواج.
  • الاسلام لم يول المرأة على الأسرة، إذ جعل الرجال هو القوّامون على النساء.
  • لن تتول أي امرأة القضاء في عهد النبي صلى الله عليه وسلم.
  • لم تتول أي امرأة القضاء في عهد الخلافة الراشدة.
  • من شروط استلام القضاء أن يكون القاضي رجلا.

الا أن بعض العلماء أجازوا للمرأة أن تتولى القضاء، وذلك بقضاءها للمال فقط لا بالحدود الشرعية أو القصاص.

هل يجوز ان تكون المراه قاضيه في الاسلام، تساءل الكثير من الأشخاص حول الحكم الشرعي الذي يتضمن إجازة أن تكون المرأة قاضية في الاسلام، الا أن أغلب آراء الفقهاء والعلماء اقروا بعدم إجازة قضائها، ولكن من الممكن أن تتولى الأمور المالية فقط دون التطرق للقضاء في الأمور الشرعية أو القصاص.