متى يجوز للمرأة أن تزوج نفسها بدون ولي، هناك العديد من الفتاوي التي من الضروري أن يتم التطرق حول حكمها الشرعي بكل وضوح وفهم، اذ أن معظم القضايا تحتاج إلى وضوح كامل حول حكمها، وتم الإختلاف فيها من بين الكثير من العلماء والفقهاء، ومن هذه الأحكام الشرعية التي يتم التساؤول حولها باستمرار لمعرفة حكمها الشرعي بوضوح؛ متى يجوز للمرأة أن تزوج نفسها بدون ولي، لذا من خلال مقالنا هذا سوف نتناول هذه الإجابة عن هذا السؤال الديني المهم.

متى يجوز للمرأة أن تزوج نفسها بدون ولي

يمثل الزواج أنه عبارة عن العلاقة التي يجتمع فيها الرجل مع امرأة للعمل على بناء عائلة، حيث أن الزواج هو عبارة عن علاقة معروفة، كما أن للزواج العديد من الأسس القانونية والدينية والثقافية المختلفة، حيث أن للزواج العديد من الشروط التي يجب توافرها، وتتضمن هذه الشروط في ضرورة تعيين الزوجين، أي لا يصح للولي ان يقول عبارة زوجتك بنتي وأن يكون له بنات غيرها، اذ يلزم ان يتم تمييزها باسمها أو صفتها، أيضاً يجب أن يتم رضا الطرفين على هذا الزواج، ويجب أن يوجد ولي، كما أن أحق الأولياء لتزويج المراة هو والدها، ومن ثم جدها ومن ثم ابنها، ومن ثم الأخ الشقيق ومن ثم الأخ لأب، وبعده الأقرب فالأقربـ، ومن الشروط الاخرى الشهادة عليه، وخلو الزوجين من موانع النكاح، أي بأن لا يكون بالزوجين ما يمنعهما من الزواج ببعضهما.

أما حكم الزواج بدون ولي، فقيل أنه باطل، وأنه وقع الحرام وارتكاب الاثم في هذا الزواج، ويجب أن يندم كلا الزوجين على ذلك وتركه والعزم على عدم العودة اليه.

شروط الزواج وأركانه

يتمثل الزواج في العديد من الضوابط والأحكام التي يجب ان يلتزم فيها الأشخاص لاتمامه، حيث أن الشرع بين هذه الضوابط والشروط وشدد عليها، ومن أهم هذه الشروط توفر الولي، والإشهار والمهر، اذ أن الزواج هو عبارة عن ميثاق غليظ، كما أن الزواج بدون وجود شهود يشهدون على عقده لا يجوز، وهناك أربع من أركان الزواج وهي تتمثل فيما يلي:

  • وجود ولي المرأة والشهود.
  • الإشهار بهذا الزواج.
  • الإيجاب والقبول بين الطرفين.
  • وجوب انتفاء الموانع، وذلك في معناه ألا تكون المراة في فترة العدة أو أن يكون الزوجين اخوة في الرضاعه، أو أي أسباب اخرى فيها من التحريم.

حكم زواج المرأة الثيب دون ولي

تعد الولاية في النكاح هي نوع من رعاية كفَلها الشرع الشريف للمرأة، كما أن فيه حفاظاً للمرأة، اذ أنها تقدم على مرحلة جديدة ومهمة من حياتها، كما أن الشرع وضع العديد من الأحكام للولاية التي تحفظ للمراة حقوقها وتنصرها، كما قيل في فتوى العديد من الفقهاء أن الفتاة البالغة والراشدة لا ولاية لأحد عليها، ومنها من الممكن أن تزوّج نفسها، وذلك بأن تباشر عقد نكاحها سواء كانت المرأة بكر أم ثيّب، كما أنه حصر الولاية الحقيقة على الفتاة الصغيرة التي لم تبلغ، والولاية جعلها على الفتاة البالغة الراشدة وكالة وليس بولاية.

متى يجوز للمرأة أن تزوج نفسها بدون ولي، هناك العديد من الأحكام التي أورد الشرع فيها العديد من الاختلافات والتفاصيل، ومن هذه الأحكام متى يجوز للمرأة أن تزوج نفسها بدون ولي، حيث أن الشرع فصّل فيها العديد من المقتطفات المهمة والتي يجب العمل بها بشكل كامل.