من هي النائبة عبير موسي، هناك العديد من الشخصيات المهمة التي يتم البحث حولها بكثرة نظرا لانها ذات أهمية كبيرة، أو لأنها سعت إلى تقديم العديد من الخدمات للدولة وللمجتمع، ومن هذه الشخصيات التي تم البحث حولها مؤخراً هي شخصية جزائرية وهي النائبة عبير موسي، إذ أنها تعرضت مؤخراً للضرب في البرلمان التونسي، ومن خلال مقالنا هذا سوف نتناول الحديث حول من هي النائبة عبير موسي.

من هي النائبة عبير موسي

تعد عبير موسي هي نائبة تونسية من مواليد الخامس عشر من شهر مارس من عام 1975، إذ أنها تشغل منصب محامية وسياسية تونسية، ومنذ اليوم الثالث عشر من شهر أغسطس؛ تولت منصب رئاسة الحزب الدستوري الحر.

  • حصلت عبير موسى على درجة الماجستير في القانون وشهادة الدراسات المعمقة في القانون الاقتصادي وقانون الأعمال، حيث أنها تمكنت من الحصول على منصب محامية في نقابة المحامين في محكمة التعقيب.
  • تعد عبير موسى نائبة رئيس بلدية أريانة.
  • تعد عبير موسى رئيسة لجنة التقاضي وعضو في المنتدى الوطني للمحامين في التجمع الدستوري الديمقراطي،وهي الأمينة العامة للجمعية التونسية لضحايا الإرهاب.
  • في الثاني عشر من شهر يناير في عام 2010م، تم تعيين عبير موسى نائبة للأمين العام للمرأة في التجمع الدستوري الديمقراطي.
  • في الثالث عشر من شهر أغسطس من عام 2016 تم تعيينها رئيسة للحركة الدستورية، ولاحقاً تم تصنيع هذا الحركة فيما بعد بالحزب الدستوري الحر.
  • في السادس عشر من شهر أغسطس من عام 2018؛ دعت المنظمة غير الحكومية للدفاع عن المثليين من أجل المساواة في الميول الجنسية إلى فرض حظر في منطقة شنغن على عبير موسي من خلال خطابها المعادي للمثليين، إذ أنها طالبت فيه بالسجن للعديد من المثليين جنسياً.

اعتصام عبير موسي في البرلمان

عملت كتلة الحزب الدستوري الحر في البرلمان التونسي والذي يتكون من ستة عشر نائب تحت قيادة عبير موسى بإعتصام داخل البرلمان وذلك احتجاجاً على سياسة رئيس المجلس راشد الغنوشي، إذ أن النائبة عبير وزملاؤها أحالت دون إلقاء الغنوشي لكلمة في البرلمان يوم الاثنين العشرين من شهر من يوليو 2020، وذلك خلال افتتاح جلسة كانت مخصصة ليتم الإعلان عن إطلاق الاستراتيجية الوطنية للحوكمة ومكافحة الفساد.

حيث أن نواب الدستوري الحر رددوا هتافات معادية لحركة النهضة، كما أنهم رفعوا شعارات تتضمن عبارات من مثيل  “لا للإرهاب بمجلس النواب”، حيث أنهم طالبوا بإجراءات متعددة للحرص على منع من عدّوهم ب “دعاة العنف والإرهاب من دخول مجلس نواب الشعب”، كما أن عبير قوبلت باتهامات شتى من قبل العديد من السياسيين والبرلمانيين التونسيين، حيث أنهم اتهموها بانها ممولة ومدعومة من قبل دولة الإمارات العربية المتحدة، كما تم اتهامها بالقيام بتنفيذ أجندات خارجية.

إلى هنا نصل إلى نهاية مقالنا هذا الذي تناولنا فيه من هي النائبة عبير موسي، حيث أنها نائبة في تونسية مهمة، وراجت قصتها بكثرة في الآونة الأخيرة وذلك بسبب الاعتداء عليها بالضرب في البرلمان التونسي.