سبب وفاة سمير اسمع اسمع، يعد عالم التواصل الإجتماعي عالم يتم التركيز عليه مؤخراً بشكل كبير، اذ أن الكثير من الأشخاص يقضون جل أوقاتهم بمشاهدة العديد من مقاطع الفيديو والمحتويات المختلفة عليه، ومن أشهر هذه التطبيقات التي تم انتشارها في الوطن العربي هو تطبيق التيك توك، حيث أن هناك الكثير من المشاهير يشاركون في هذا التطبيق ويرفقون الكثير من المحتويات ذات المضامين المختلفة، ومن خلال مقالنا هذا سوف نتطرق إلى أحد مشاهير التيك توك سمير السوادي، اذ تم الإعلان مؤخراً أنه توفي، لذا من خلال مقالنا هذا سوف نتناول سبب وفاة سمير اسمع اسمع.

سبب وفاة سمير اسمع اسمع

في الآونة الأخيرة الماضية انتشر خبر وفاة سمير السوادي، وهو شخصية شهيرة على تطبيق تيك توك، وهو مشهور بأغنية اسمع اسمع، حيث أنه تم الإعلان أن سبب وفاته تعود إلى تدهور وضعه الصحي بشكل مفاجيء، كما أنه قيل أنه توفي بسبب اجراءه لعمليه قلب وكانت خاطئة وغير ناجحة، وهذا السبب الحقيقي في وفاته.

اخر فيديو لـ سمير السوادي

خرج سمير السوادي قبل أيام قليلة من وفاته في بث مباشر مع صديقه، حيث قال سبب تعرضه لوعكة صحية أنه أصيب في قدمه وعظمة الترقوة، كما أنه تطرق إلى نفيه لتعرضه لاصابات في الرأس وباقي الجسم، إلا أن بعض المواقع بينت ان سبب السكتة القلبية التي تعرض لها كانت بسبب تعرضه لسكتة قلبية أثناء العملية، حيث اشتهر سمير بالعديد من مقاطع الفيديو التي نالت اعجاب الكثير من المتابعين لتطبيق تيك توك، وأشهر هذه الأغاني اسمع اسمع، حيث أنها دوت بشكل كبير في هذا الموقع وشاهدها الالاف من الاشخاص، وهي تتناول كلمات :“اسمع اسمع، إذا حبك يصير الموت، أموت وبإيدك ادفني.. وأكتب على القبر مظلوم، مات وما شبع مني.. كن انت دمي تصير وتجري بوريدي، حتى أحن واشتاق بس أجرح إيدي”.

تيك توك اسمع

كما أن الكثير من النشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي نعو وفاته ودعوا له بالرحمة، وأخذوا يتداولون نشر اخر فيديو له عبر حسابه على تيك توك، اذ أنه متابع بشكل كبير من قبل ملايين من الأشخاص من الأشخاص المستخدمين لتطبيق تيك توك.

هناك العديد من الشخصيات في عالم السوشيال ميديا التي يتم الاهتمام بأخبارها بصورة كبيرة، اذ أنهم ينالون متابعات كبيرة، ويقومون بنشر الكثير من مقاطع الفيديو والصور المختلفة بما يكسب جمهورهم التابعة لما يقدموه من محتوى بشكل دائم، ومن هنا نصل إلى نهاية مقالنا هذا الذي تناولنا فيه سبب وفاة سمير اسمع اسمع.