من هو النبي الذي كان ياكل من عمل يده، يعد الأنبياء عليهم السلام هم الأشخاص الذين اصطفاهم الله عز وجل لتبليغ الدعوة وايصالها إلى العباد في اماكن متفرقة من العالم، إذ انهم دعوا لعبادة الله تعالى واخراج العالمين من الظلمات الى النور باذن الله، حيث أن الأنبياء عليهم السلام يتصفون بالعديد من الصفات المميزة عن باقي البشر، وكل نبي كان له عمل يقتاد منه، ومن هنا سوف نتناول اجابة سؤال يتناول من هو النبي الذي كان ياكل من عمل يده.

من هو النبي الذي كان ياكل من عمل يده

النبي الذي كان ياكل من عمل يده هو نبي الله داود عليه السلام، حيث ان ذلك فيه حث على العديد من الصفات الحسنة، ومن أهمها كسب الحلال والحرص على طلب الحلال أياً كان ذلك العمل، حيث أنه كان يعمل في العديد من الأعمال، ولا ضير في العمل في مختلف العمال مثل الحدادة أو خرازة أو نجارة او الزراعة والعديد من الأعمال الاخرى، حيث كان داوود عليه السلام ملكاً في الأرض، ولكنه كان لا يأكل إلا من عمل يده، حيث ان الله تعالى الان له الحديد وعلمه صناعة الدروع، ومع ان الله اعطاه ملكاً في الأرض إلا أنه كان يأكل من عمل بده، وفيه ذلك من الدلالة على فضل أكل الإنسان من عمل يده،

دواد عليه السلام

يعد دواد عليه السلام هو داود بن إيشا بن عويد بن باعز بن سلمون بن نحشون بن عمي نادب بن رام بن حصرون بن فارص بن يهوذا بن يعقوب بن اسحق بن ابراهيم، حيث رزقة الله تعالى بالملك ووهبه اياه، حيث أنه كان ملكاً على بني اسرائيل في جيش طالوت لمواجهة جيش جالوت فقتله بعد مبارزته، ويعد داوود عليه السلام ممتهن لمهنة صناعة الدروع، حيث أنه كان ياكل من عمل يده، كما أن الله تعالى من عليه بصفات القائد الناجح، اذ وهبه الله تعالى بالملك والحكمة في الحقوق ومنحه العدل في الحكم في قضاءه، واكرمه بنور البصيرة، أيضاً اعطاه الله تعالى العلم الشرعي الذي اظهره بعد  أن أنزل الله عليه كتاب الزبور.

كما أن داوود عليه السلام كان يحب الصيام الى الله تعالى، حيث أنه كان يصوم نصف الدهر فيفطر يوم ويصوم يوم، وكان مقيماً لليل، حيث أنه كان نصف الليل الأوّل ليستيقظ ويقوم في النصف الثاني من الليل بما قدره الثلث، ومن ثم ينام ما بقي من الليل حتى طلوع الفجر.

النبي الذي كان ياكل من عمل يده

وعمر داوود عليه السلام قيل أنه مائة عام، وقيل أيضاً بحسب أهل الكتاب أن عمره سبع وسبعون، وحكم في فترة ملكه على بني اسرائيل اربعين عاماً، وحين وفاته؛ فقد عرف عن داوود عليه السلام أنه كان شديد الغيرة على أهل بيته، اذ أنه كان يُغلق الباب خلفه إذا ما خرج ولا يُفتح إلّا حينما يتواجد هو، ولكم في يوم عاد إلى بيته ليرى رجلاً وسأله عن نفسه، ليرد عليه بأنّه الذي لا يهاب الملوك ولا يمنعه حجاب، حينها علم داوود عليه السلام انه ملك الموت، ورحب به حينها وبأمر من الله قُبضت روحه.

إلى هنا نصل إلى نهاية مقالنا هذا الذي تناولنا فيه من هو النبي الذي كان ياكل من عمل يده وهو داوود عليه السلام حيث أنه كان يعمل في صناعة الدروع، كما تناولنا العديد من المعلومات حول سيرة نبينا داوود عليه السلام الذي كان ملكاً على بني اسرائيل طوال اربعين عاماً.