هل يجوز للمرأة الحج مع مجموعة نساء، الكثير من الأسئلة التي تتعلق بأداء فريضة الحج للمراة تنتشر على الكثير من مواقع الإنترنت، وذلك بالتزامن مع اقتراب موسم الحج للعام الجاري 1441، اذ يتم التساؤل حول اجازة المرأة للحج مع مجموعة نساء وبدون محرم، اذ أن هذه الأحكام تعد ذات أهمية كبيرة ومهمة، ويتعين على النساء معرفة حكمها بالشكل الصحيح والنهائي، وذلك حتى لا تقع في الاثم، ومن هنا سوف نتناول في مقالنا هذا حول هل يجوز للمرأة الحج مع مجموعة نساء.

هل يجوز للمرأة الحج مع مجموعة نساء

يعد حج المراة مع مجموعة من النساء صحيح، ولكن عليها التوبة والاستغفار إلى الله تعالى، وذلك لأن الله تعالى منعها من الحج بدون محرم، حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أن المراة لا تسافر إلا بمصاحبة محرم لها.

أحكام الحج والعمرة للنساء

يجب أن يتم حج المرأة مع وجود محرم لها في سفرها، وذلك يكون سواء في الحج او العمرة، أو حتى كافة انواع السفر، حيث وردت عدة ايات قرانية واحاديث نبوية تبين ذلك، ولكن ان لم يتواجد المحرم أو امتنع عن الذهاب معها؛ حينها لا يجب على المرأة الحج أو العمرة، وان قامت بأداء الحج او العمرة بدون المحرم قأن الحج يصح، ولكن يستوجب عليها الاستغفار والتوبة إلى الله تعالى.

حكم سفر المرأة للعمرة أو الحج مع النساء

هناك العديد من الأقوال التي تمثلت في سفر المرأة للحج مع مجموعة من النساء بدون محرم، حيث أن هناك جماعة منهم بينوا أنه يجوز لها ذلك، وهناك العديد من العلماء بينوا أنه لا يجوز ذلك، وتتمثل هذه الأقوال فيما يلي:

  • المذهب الحنفي والحنبلي بين أنه يمنع السفر مع مجموعة من النساء بدون محرم، حيث أن وجود المحرم في الحج ضرورياً.
  • المذهب الشافعي والمالكي، بينوا بجواز سفر المراة المسلمة لأداء فريضة الحج مع مجموعة من النساء في حال غياب المحرم أو عدم قدرته على الاحرام معها، حيث قال رسول الله في ذلك: “وإنْ طَالَتْ بكَ حَيَاةٌ، لَتَرَيَنَّ الظَّعِينَةَ تَرْتَحِلُ مِنَ الحِيرَةِ، حتَّى تَطُوفَ بالكَعْبَةِ لا تَخَافُ أحَدًا إلَّا اللَّهَ”.
  • كما ان النبي وضح بذلك الحصر في الاستطاعة في الراحلة والذهاب لأداء الحج بدون أن يذكر شرط المحرم، إلا أن العلماء أقروا أنه على المراة وجوب الحج حين تواجد الزاد والراحلة فقط.
  • وبعضاَ من الفقهاء وعلماء الدين بينوا الأدلة التي تبين النهي التي استدلوا بها بمن يمنعون حج المرأة دون محرم، فان المراد بها أن يكون كالنّسك المستحب، وفيما يرتبط بالنسك الواجب؛ ذكر الله تعالى في كتابه الكريم: “وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا”.

شروط سفر المراة للحج مع النساء

هناك العديد من الشروط التي تستلزم على المراة لامكانية اجازة الحج او العمرة في سفرها مع مجموعة من النساء، وتتمثل هذه الشروط فيما يلي:

  • يجب تحقّق الأمان في الطريق.
  • يجب أن يتم تحقيق الأمن من الفتنة.
  • يجب أن يتم في رفقة النساء من تكون أهلاً للأمانة والثقة التامة.
  • يجب أن تلتزم المرأة باللباس الشرعي.
  • يجب أن أن تتمسك المرأة بجميع الآداب العامة والأخلاق في سفرها هذا.
  • يجب أن تسافر المرأة مع ثلة من النساء اللواتي يخشين بدينهن وخلقهن ويعرفن حدود الله.

تعد احكام الحج للنساء ذات تساؤل تام، وخاصة فيما يتعلق بحكم الحج مع جماعة من النساء بدون محرم من اهلها، لذا يجب أن يتم التمسك بالأدلة الشرعية التي بينها الله تعالى ورسوله في توضيح ذلك لئلا تقع المرأة في الفتن أو الجهل في معرفة الأحكام الشرعية.