ما هو العمر النسبي، يتمثل تحديد عمر الصخور من خلال علم طبقات الأرض، حيث أن ذلك يعد فرع من فروع علم الجيولوجيا، وهو يهتم بدراسة التسلسل الزمني للأحداث والتغيرات، وأيضاً تطور الكائنات الحية، حيث أنها تمكنت من تحديد تطور الأرض منذ ان اصبحت جسم مكاني مستقل، حيث انه يتم العمر أو التسلسل الزمني والأحداث الجيولوجية من خلال معرفة العمر النسبي والمطلق، ومن هنا سوف نتطرق إلى المقصود بالعمر النسبي.

ما هو العمر النسبي

يقصد بالعمر النسبي، أنه عبارة عن تنظيم علاقة الطبقات بعضها ببعض، وتتمثل في ترتيب جميع الأحداث الجيولوجية بالشكل النسبي، وذلك من خلال استخدام العديد من المبادئ كالقاطع والمقطوع وتعاقب الأحافير من أجل تحديده، كما يُعطي العمر النسبي الطبقات بصورة غير دقيقة، حيث أنه يعطي عمر نسبي للصخور من خلال تحديد ايهما أقدم وأيهما أحدث، ولكن قد لا يمكن معرفة عمر الطبقات بالسنوات، ايضاً قد لا يكون بسهولة أن يتم تحديد تسلسل الأحداث التي تؤدي إلى تكوين معين.

مبادئ تحديد العمر النسبي

حسن القيام بتحديد العمر النسبي للصخور، يتم ذلك من خلال استخدام البيانات من الصخور الرسوبية بشكل عام، إلا أنه يتم تحديد العمر النسبي للصخور المنصهرة والمتحولة بناء لعلاقتها بالصخور الرسوبية، إلا أنه يعتمد تحديد العمر النسبي للصخرة على مجموعة من المبادئ، وتتمثل فيما يلي:

    • القاطع والمقطوع، حيث أن عمر القاطع يكون أحدث من عمر الطبقة المقطوعة، حيث أن الطبقات التي تتقاطع مع الطبقات الأخرى تكون أصغر من الطبقات التي تقطعها، وهذا هو مبدأ العلاقات الشاملة، اذ أنه ينص هذا المبدأ على أن الجسم الجيولوجي الذي يقطع الصخور الأخرى يجب أن يكون أصغر من السمتين، أيضاً الصدوع والشقوق التي يظهر على طولها انتقال الصخور من جانب إلى آخر هي أصغر من الصدع.
    • تعاقب الطبقات، حيث أنه توجد العديد من الطبقات الأفقية، حيث أنه من خلال استخدام بعض المبادئ الأساسية من الممكن أن يتم حساب الأعمار النسبية للصخور، حيث أنه يمكن من رؤية طبقات الصخور الفردية أو الطبقات مكشوفة في جدار جراند كانيون في أريزونا،  يقوم هذا المبدأ على أن الطبقة التي تكون في الأسفل هي الطبقة الأقدم، على أن تكون الطبقة العليا هي الأحدث، حيث أن العالم ستينو هو من وضع هذا المبدأ، ويتخلص مبدأ التعاقب الطبقي أن كل طبقة رسوبية تكون أحدث من الطبقة التي أسفلها وأقدم من الطبقة التي تعلوها، وهذا المبدأ يمثل حجر الأساس في تحديد العمر النسبي للصخور.
    • تعاقب الأحافير والمضاهاة، تمكن العالم سميث من بيان أن لكل زمن جيولوجي أحافير خاصة به تميزه عن سواه من الأزمنة، كما أنه قام بوضع مبدأ التعاقب والمضاهاة، حيث أنه اصبح من الممكن إيجاد العمر النسبي للصخور ومضاهاتها من قارة لأخرى، والمضاهاة تعني مطابقة الطبقات الصخرية في المناطق المختلفة من سطح الأرض من حيث نوع الصخور وعمرها، كما وتنقسم إلى مضاهاة أحفورية، ومضاهاه صخرية، فالمضاهاة الصخرية هي المضاهاة لطبقات صخرية التي تكون عبر مسافات قريبة، بحيث تعتمد على نوع الصخر، بينما المضاهاة الحفرية، فهي المضاهاة التي تعتمد على تشابه الأحافير في الطبقات الصخرية.

إلى هنا نصل إلى ختام مقالنا هذا الذي تناولنا فيه ما هو العمر النسبي، كما تناولنا أيضاً في صدد التعرف على مفهوم العمر النسبي الذي يتم استخدامه للتعرف على عمر الصخور حديثنا حول مبادئ تحديد العمر النسبي.