كان يتم النداء بالحج سواء في دمشق أو مصر في أوائل النصف الثاني من شهر، يعد الحج عبارة عن الركن الخامس من اركان الإسلام، ويعنى به حج المسلمين إلى مكة المكرمة في موسم الحج من كل عام، حيث تقام في هذا الموسم العديد من الشعائر الإسلامية المرتبطة بالحج، والحج يجب على المسلمين مرة واحدة في العمر، كما أن مناسك الحج تبدأ من اليوم الثامن من شهر ذي الحجة، وذلك من خلال قيام الحاج بالإحرام من مواقيت الحج المحددة، بغدها يهم متوجهاً إلى مكة المكرمة للقيام بطواف القدوم، ومن ثم يتم التوجه إلى منى لقضاء يوم التروية ثم التوجه إلى عرفة لقضاء يوم عرفة، وبعد ذلك ذلك يرمي الحاج الجمرات في جمرة العقبة الكبرى، ليعود الحاج مرة أخرى إلى مكة للقيام بـ طواف الإفاضة، وبعدها يعود إلى منى لقضاء أيام التشريق، وآخر هذه المناسك هي الذهاب الى مكة المكرمة للقيام بطواف الوداع ومغادرة الأماكن المقدسة.

كان يتم النداء بالحج سواء في دمشق أو مصر في أوائل النصف الثاني من شهر

هناك العديد من الاستعدادات التي تصاحب أداء فريضة الحج، حيث أنها تمثل أهمية كبيرة، لذا يجب أن يتم الإستعداد جيداً لأداء مناسككه الكاملة، وقديما كان يتم النداء بالحج، ويعد ذلك من أهم ما كان يبتدأ به موسم الحج، حيث أن مدة النداء للحج كانت تستمر حتى ثلاثة شهور، فيبتدأ النداء للحج من النصف الثاني من شهر رجب، حيث يمثل الحج إلى بيت الله الحرام من أهم الفرائض التي فرضها الله عز وجل على عباده المسلمين، حيث تتضمن إجابة السؤال الذي يتناول كان يتم النداء بالحج سواء في دمشق أو مصر في أوائل النصف الثاني من شهر، حيث سنتطرق إلى إجابة السؤال كما يلي:

  • الإجابة الصحيحة هي: شهر رجب.

حيث مثل الحج أهمية كبيرة وشريعة مهمة من شعائر الإسلام المختلفة، وذلك لأنه يترتب عليه الكثير من الإستعدادات الواجبة على المسلمين، حيث أنه كان قديماً يتم النداء للحج لمدة ثلاثة أشهر من قبل بدأ مناسك الحج، وكان يتم النداء بالحج سواء في دمشق أو مصر في أوائل النصف الثاني من شهر رجب.