من الأمثلة على الدول المتقدمة والتي يلاحظ تناقص عدد سكانها،  تمثل الزيادة الطبيعية لعدد السكان في العالم وصافي الهجرة الدولية من أهم مكونات النمو السكاني، وهو الذي يعني التغير الذي يحدث في عدد السكان، وذلك نتيجة للزيادة الطبيعية والغير طبيعية، حيث أن الزيادة الطبيعية هي التي تعني الفارق بين عدد المواليد وعدد الوفيات، ومن هنا سوف نتعرف على اجابة سؤال مهم يتسائله الكثير حول من الأمثلة على الدول المتقدمة والتي يلاحظ تناقص عدد سكانها.

من الأمثلة على الدول المتقدمة والتي يلاحظ تناقص عدد سكانها

نعني بالانخفاض السكاني أنه هو الإنخفاض الذي يكون في عدد السكان، وذلك نتيجة لعدة أحداث منها الاتجاهات الديموغرافية طويلة الأجل، أيضاً هناك العديد من الاتجاهات التي يسببها هذا الإنخفاض ومنها الشيخوخة، والهجرة، ومعدلات الخصوبة التي تقل عن معدل استبدال السكان، ومعدلات الوفيات المرتفعة نتيجة للمرض أو الكوارث، ومن الأمثلة على الدول المتقدمة التي يلاحظ انخفاض عدد سكانها الدول الاوروبية، حيث أنه من المتوقع ان ينخفض عدد السكان في 55 بلدا أو منطقة في العالم بحلول عام 2050، ومن المتوقع ان يتم انخفاض عدد السكان في عدة دول أوروبية بنسبة تصل إلى أكثر من  15 % مع حلول عام 2050، ومن هذه الدول: البوسنة والهرسك وبلغاريا وكرواتيا وهنغاريا واليابان ولاتفيا، وليتوانيا وجمهورية مولدوفا ورومانيا وصربيا ووأوكرانيا، حيث أن المستوى الحالي للخصوبة  في الدول الأوروبية حوالي 2.1 طفل لكل امرأة.

كما أن انخفاض عدد السكان له العديد من الآثار الإيجابية والسلبية على الحياة، حيث أن انخفاض عدد السكان يعني ازداد نصيب الفرد من القروة، هو من الممكن أن يخفف من المشاكل التي تتعلق بالاكتظاظ السكاني في المناطق المتأثرة به، وذلك على تحو زيادة التلوث، وحركة المرور، وأسعار العقارات والإيجارات، والتدهور البيئي، إلا أنه من الممكن ان يؤدي انخفاض عدد السكان إلى شيخوخة السكان، وهذا ما ينجم عنه انخفاض القوة العاملة وخاصة القوى العاملة ذات المهارات العالية،

تواجه العديد من البلدان انخفاضاً في عدد سكانها وذلك نتيجة للتحديات الديموغرافية المختلفة التي تواجهها، اذ أنه بصورة كاملة يتم تحديد التوقعات الديموغرافية في العالم والقيام بدراسة توقعات الخصوبة والوفيات والهجرة الدولية، والقيام بتحديد البلدان العشرين التي يُحتمل أن تشهد أكبر انخفاض سكاني في العقود الثلاثة المقبلة، ومن هنا استطعنا أن نصل إلى نهاية المقال الذي تناولنا فيه من الأمثلة على الدول المتقدمة والتي يلاحظ تناقص عدد سكانها.