مشروبات تساعد على نزول الدورة، تعد الدورة الشهرية هي عبارة عن تغيرات هرمونية تظهر بشكل طبيعي للمراة كل شهر وذلك استعداداً للحمل، حيث تبدأ من سن البلوغ حتى تنتهي في سن الياس، حيث تصل مدتها إلى ثمان وعشرين يوماً، وتتراوح بين ٢٠ أو ٤٠ يومًا، وتصحب هذه الفترة تشنجات وآلام مصاحبة للمراة قبل نزول الدورة، لذا تسعى الكثير من النساء إلى ايجاد العديد من الحلول للعمل على نزول دم الدورة المتخثر والذي يسبب الكثير من الألم، ومن هنا سوف نتناول في مقالنا هذا مشروبات تساعد على نزول الدورة.

مشروبات تساعد على نزول الدورة

هناك العديد من المشروبات التي يتم الإعتقاد حولها أنها تعمل على المساعدة في نزول دم الحيض، حيث تساعد هذه المشروبات على التخلص من الألم الناتج عن عدم نزول الدورة، وتتمثل هذه المشروبات فيما يلي:

  • النمام البري: يسهم النعناع ذو الأوراق الطويلة أو النمام البري في مزول الطمث والمساهمة في انتظامه خاصة للنساء اللواتي يعانين من انقطاع الطمث الثانوي أو قلته.
  • الشمر: في احد الدراسات تم التثبت من فعالية عشبة الشمر على في المساعدة في نزول دم الدورة، كما أن الشهر يساعد بشكل كبير في حل مشكلة انقطاع الطمث التي تنجم عن دواء أسيتات ميدروكسي بروجستيرون.
  • الزنجبيل، يساعد الزنجبيل على تنظيم الدورة الشهرية، كما أنه يعمل على تنزيلها.
  • القرفة، تساعد القرفة على تحسين صحة الجهاز التناسلي من خلال دورها في تنظيم الهرمونات في الجسم، أيضاً لها دور في تنظيم الدورة الشهرية والعمل على تنظيم تدفق الدم في الجسم.
  • الكركم، حيث يحتوي الكركم تحديدًا على عناصر غذائية هامة للدورة الشهرية، كما أنه يساعد أيضاً على تنظيم هرمونات الجسم.
  • الكمون، يعد الكمون مفيد جداً من حيث قدرته على السيطرة النفخة والغازات وتسريع التخلص منها، ايضاً يسهم بصورة كبيرة في تسريع قدوم الدورة الشهرية.

أغذية تساعد على تسريع نزول دم الحيض

هناك العديد من الأغذية التي قد تكون مفيدة في حال تسريع نزول دم الحيض، حيث تسهم هذه الأغذية على مواجهة انقطاع نزول دم الدورة، ولكن يجب الحرص على استشارة الطبيب قبل أخذ أي أنواع من الأطعمة والأغذية التي يعتقد أنها علاجية، وتتمثل هذه الأغذية التي تسهم في تسريع نزول دم الحيض ما يلي:

  •  الأغذية الغنيَّة بفيتامين ج، حيث يسهم فيتامين ج في حدوث الحيض، وذلك من خلال رفع مستويات هرمون الإستروجين لدى النساء، وهذا الهرمون يعمل على تحفيز حدوث تقلصات الرحم وبالتالي حدوث النزيف، ومن أهم المصادر الغذائيَّة التي تظهر أنها غنية بفيتامين ج؛ عصير التوت البري الطازج، الجوافة، اذ تحتوي الحبة الواحدة من الجوافة على 228 مليغراماً من فيتامين ج، ايضا الفواكه الحمضية كاليمون، والبرتقال، والجريب فروت، وبعض من الخضراوات مثل الطماطم، والبروكلي، والسبانخ.
  • السمسم، يعد تناول السمسم أحد الطرق التي تؤثر في إحداث النزيف لدى النساء اللواتي يعانين من قلة الطمث.
  • الأناناس، حيث الأناناس يحتوي على نسبة عالية من أنزيم البروميلين، حيث أن هذا الإنزيم يساعد على تقليل الالتهابات، كما أنه يكون مفيد في حال عدم انتظام الدورة الشهرية مرتبطة بالالتهابات، إلا أنه لا توجد أبحاث تؤكد دور تناول الأناناس أو مكملات البروميلين في الدورة الشهريَّة.
  • البقدونس، حيث يسهم البقدونس في دوره على كيفيته في العمل ككمادة مُطمثة تعمل على التحفيز من تدفق الدورة الشهرية، حيث أنه في الغالب يتم استخدام شاي البقدونس في تركيبات تحفيز الحيض الصحي.

هناك بعض النساء من تعاني من تأخر نزول دم الحيض، حيث أنه يتعين عليها أخذ العديد من الأدوية اللازمة لذلك والعديد من المشروبات والأغذية المهمة، إلا أنه قبل ذلك يجب الحرص على استشارة طبيب النساء للتعرف على سبب تأخير مزول دم الدورة، وبهذا نكون قد انتهينا من مقالنا الذي تناولنا فيه مشروبات تساعد على نزول الدورة.