دعاء يونس في بطن الحوت مكتوب، تعد الأدعية هي بمثابة تقرب العبد من الله سبحانه وتعالى، اذ أنها السبيل التي تنجي العباد من خطر الوقوع في المعاصي أو الإنحراف عن طريق الحق، كما أن الأدعية تعد السبيل الوحيد التي تجيب الدعوات وتجعلها حقاً بعون الله تعالى، وتتعدد الأدعية التي يتم الدعاؤ بها وتختلف مناسبات الأدعية والعبارات التي يتم الدعاء بها، ومن هنا سوف نتناول دعاء يونس في بطن الحوت مكتوب.

دعوة سيدنا يونس عليه السلام

بعث الله تعالى الأنبياء والرسل للبشارة والنذارة لأقوامهم، حيث أنه أرسلهم لكي يبلغوا ما أراد الله تعالى أن يبعثه لعباده وأن يدلهم إلى الخير وان يهديهم إلى النور بعد الظلام، حيث أن الكثير من أقوام الأنبياء اعترضوا دعوتهم وعارضوه وسببوا لهم الأذى، ومن هؤلاء الأنبياء سيدنا يونس عليه السلام، حيث أن الله تعالى أرسل سيدنا يونس عليه السلام إلى أهل نينوى في أرض الموصل بالعراق، وذلك لدعوتهم إلى عبادة الله وحده، حيث كان عددهم أكثر من مئة ألف، لكنهم لم يصدقوا دعوة سيدنا يوسف وكفروا به وبدعوته، إلا ا، يونس عليه السلام تحمل الأذى والإعراض، إلا أن أصابه اليأس منهم، حيث أنه خرج من بين اظهرهم مُغاضباً قبل أن يأمره الله تعالى بالخروج، حيث أنه عندما خرج يونس عليه السّلام وهو يائسٌ منهم، تغشّاهم في الصباح العذاب، إلا أن قومه عندما تغشاهم الهلاك طلبوا يونس فلم يجدوه وألهمهم الله تعالى التوبة، وتابوا إليه وعفا الله عنهم من العذاب الشديد الذي كان سوف يحل عليهم.

دعاء يونس في بطن الحوت مكتوب

دعا يونس عليه السلام وهو في بطن الحوت دعوات من شأنها أن تنجيه من ظلمه الحوت، حيث أخذ يدعوا بها ويدعوا الله تعالى أن ينجيه، حيث أنه أخذ يردد هذا الدعاء:” لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ” حيث أن هذا الدعاء العظيم كان سبباً في نجاته من الكرب والغم الذي كان فيه، فقال الله رب العالمين في كتابه في سورة الأنبياء  {فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنْجِي الْمُؤْمِنِينَ}، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم في هذا الدعاء أنه لم يدعُ بهذه الدعوة مسلم إلا استجاب الله له، حيث قال رسول الله “إنّي لأعلمُ كلمةً لا يقولها مكروبٌ إلا فرّج الله عنه، كلمة أخي يونس صلّى الله عليه وسلم “فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَن لَّا إِلَهَ إِلَّا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ”.

قصة سيدنا يونس في بطن الحوت

أرسل الله سبحانه وتعالى سيدنا يونس إلى أهل نينوى لكي دعوهم إلى عبادة الله، إلا أنهم ابوا، وحينها قرر سيدنا يونس أن يعتزلهم، حيث أنه استقل سفينه وأبحر مع جماعة من الناس، إلا ان عاصفة شديدة هبت في البحر، لذا قرروا أن يلقوا أحدهم من هذه السفينة، لذا اقترعوا وفي كل مرة تخرج القرعة على يُونس، لذا أمروا أن يُلقي بنفسه من السّفينة، فألقى بنفسه وحينها التقمه حوتٌ ضخم، حتى أنه استمر في بطنه عدّة أيام، حيث أنه استمر في الدعاء لكي ينجيه الله، واستجاب الله له وأ،جاه وألقى به الحوت على الشاطئ.

فضل دعاء يونس في بطن الحوت

يعد الدعاء الذي دعى به سيدنا يونس وهو في بطن الحوت من الأدعية التي توسع الرزق، كما ان هذا الدعاء يكفر الذنوب والخطايا، وأول وسيلة من وسائل التوبة النصوحة، حيث أن يونس عليه السلام دعى هذا الدعاء وهو في بطن الحوت فنجاه الله منه، كما أن رسول الله قال ان من يدعوا بهذا الدعاء فأن الله تعالى يستجيب له دعاءه.

العبر المستفادة من قصة سيدنا يونس

ترشدنا قصة يونس عليه السلام العديد من العبر والدروس، حيث جاءت قصته مع التقام الحوت له وبقاءه في بطنه عدة أيام تفيدنا بالكثير من الدروس والعبر والتي منها ما يلي:

  • يجب الصبر على الأذى في دعوة الله، فلو صبر يونس عليه السّلام على إيذاء قومه؛ ما وقع في هذا البلاء.
  • يجب أن يتم التأنّي في اتّخاذ القرارات؛ حيث أنه لو تأنى يونس عليه السلام لكان الله قذف في قلوب قومه الإيمان، وآمنوا به.
  • عدم الغضب، وذلك لأن الغضب يجعل الإنسان متخذاً لقرارات لا يقوى على عواقبها.
  • يجب أن يتم التزام العباد بالتسبيح والاستغفار في جميع الأوقات، وخاصة في أوقات المحن والشدائد حيث أنها تفرج على الإنسان ضيقه.

دعاء يونس في بطن الحوت مكتوب يعد من الأدعية المهمة التي لها الكثير من الفوائد والفضائل، حيث أنه من خلال الدعاء به؛ يوسع الله رزق عباده ويحط عنهم الذنوب والخطايا ويرشدهم إلى التوبة، لذا يجب أن يتم الدعاء بهذا الدعاء في جميع الاوقات الصعبة.