لماذا لم يقبل أردوغان يد بايدن الرئيس الأمريكي، انتشرت بشكل كبير صور أردوغان وبايدن أو امس في اجتماع حزب الناتو، حيث تم انتشار صوراً فحواها الرئيس التركي أردوغان يقبل يد الرئيس الأمريكي جو بايدن، حيث أثارت هذه الصور غضب الكثير من الأتراك، إلا أن هذه الصور الكثير من الأشخاص لم يصدقوها، حيث رجحها الكثير من الأشخاص إلى فبركتها، ومن هنا سوف نتناول لماذا لم يقبل أردوغان يد بايدن الرئس الأمريكي.

إجتماع أردوغان وبايدن

تم الإجتماع أول امس بين العديد من الدول في حزب الناتو، حيث أن حلف الناتو يشكل نظام يهدف إلى الدفاع الجماعي التي تتفق فيه الدول الأعضاء على الرد على أي هجوم من قبل الأطراف الخارجية، حيث أن هذا الحلف يعد تحالف عسكري دولي يتكون من 30 بلد عضو مستقل في جميع أنحاء أمريكا الشمالية وأوروبا، أيضاً تشارك فيه 21 دولة مشاركة في برنامج الشراكة من أجل السلام التابع لمنظمة حلف شمال الأطلسي، بمشاركة 15 بلدا آخر في برامج الحوار المؤسسي، وجاء هذا الاجتماع بعد اعتراف الولايات المتحدة بالإبادة الجماعية للأرمن وهذا ما أغضب أردوغان، حيث انتشرت شائعات في هذا الإجتماع الذي عقد أول امس بالتقاط صوراً غير مناسبة والترويج بها والتي كانت مثيرة للجدل بين الرئيس التركي اردوغان والنظير الأمريكي جو بايدن.

لماذا لم يقبل أردوغان يد بايدن الرئيس الأمريكي

في العديد من مواقع التواصل الإجتماعي وعلى مواقع الإنترنت البحثية تم انتشار صور للرئيس التركي رجب طيب أردوغان ويظهر فيها وجهه قريب من يد الرئيس الأمريكي جو بايدن، حيث تم التعليق على هذه الصورة بأنها صورة صدمت الأتراك تحت عنوان رئيسنا يقبل يد بايدن، وجاءت هذا التعليق بالتزامن مع قول أردوغان قبل أيام أن يديه ملطختان بالدم، واليوم يقبلهما !!، وهذه الصور أثارت تساؤل الكثير من الأشخاص، حيث أن هذه الصور غير صحيحة، وذلك لأن اردوغان كان قائماً من مكانه لكي يحيي الرئيس الأمريكي بايدن لتظهر هذه الصور بهذا الشكل، وهذا ما جاء مخالفاً لقول الكثير من الصحف التي أثارت الجدل حولها، حيث أن مقاطع الفيديو أبدت واقعة هذه الصور ومدى كذبها، حيث أن الرئيس التركي لم يكن يقبل يد نظيره الأمريكي.

فيديو يظهر حقيقة عدم تقبيل أردوغان ليد بايدن

يتناول الفيديو الذي سوف نشاركه لكم أن الرئيس التركي أردوغان كان جالساً، حيث أنه قبل أن يأتي الرئيس الأمريكي كان مرتدياً لكمامة وقابضاً يده وذلك من اجراءات السلامة التي تأتي في ظل انتشار فايروس كورونا، حيث أنه أثناء قيام اردوغان للترحيب بالنظير الأمريكي اقترب فمه من يده لتلتقط كاميرات الصحفيين هذه اللقطة وتم تصويرها على أنها قبلة يد، ويتمثل هذا الفيديو الرادع لمثل هذه الأقوال والأحاديث ما يلي:

إلى هنا نصل إلى نهاية مقالنا هذا الذي تناولنا فيه لماذا لم يقبل أردوغان يد بايدن الرئس الأمريكي، إضافة إلى حديثنا حول بعضاً من المعلومات حول سبب الإجتماع الذي تم لأعضاء حزب الناتو، أيضاً تناولنا الفيديو الذي يظهر حقيقة عدم تقبيل أردوغان ليد بايدن.