الفرق بين الخلع وفسخ العقد، هناك الكثير من المفاهيم التى يتجاهلها الكثير من معرفتها وخاصة التى وضعتها الشريعة الاسلامية، وهذه المفاهيم تكو نضوروية فى حياتنا ومن الواجب فهمها واتباعها كما شرع الدين الاسلامى والسنة النبوية الشريفة فى امور الزواج، حيث يتسائل الكثير من الناس على مواقع الانترنت على التعرف على ما هو الفرق بين الخلع وفسخ العقد، سوف نتناول دراسة الموضوع عبر تناول المقال التوضيحي فيما يلي.

الفرق بين الخلع وفسخ العقد

لقد وضعت الشريعة الإسلامية العديد من الفروقات بين المفاهيم الواردة فى مصدار التشريع، وهما بين الطلاق والفسخ العقد، و لكل منهما معناه و أحكامه الواردة فى الدين الاسلامي، واذا اختلف الفقهاء فى تحديد مفاهيك كل من الخلع واطلاق فإنه يكون هناك اختلاف فى النتائج المترتبة، وقد يكون الطلاق مثل أنتى طالق، بينما الخلع كونه يخلعها على مال معين، والفسخ من جهة الحاكم الو القاضي، ويكون إذا امتنع الزوج من الطلاق، ورأى الحاكم الفسخ، فإنه يفسخ النكاح، فالفسخ يكون من جهة القاضي.

ما الفرق بين الطلاق الخلع وفسخ العقد

هناك بعض الفروقات التى توضح المفاهيم الطلاق والخلع وفسخ العقد، كما نص عليها الشرع فى الدين الاسلامي ومصادر التشريع والفرق بينهما فيما يلي:

الطلاق: هو إنهاء العلاقة الزوجية ويكون من قبل الزوج.

الخلع: هو ان تطلب المرأة مقابل عوض مالي للزوج، ويتلفظ بقوله خالعتك على عوض قدره كذا، ويكون بالتراضي أو بحكم قضائي.

فسخ العقد : هو حل لارتباط العلاقة الزوجية ويكون بحكم قضائي بلا عوض، او بحكم شرعي، وقد يكون فسخ العقد لعدة أسباب منها :

  • عدم الكفاءة بين الزوجين، عند من اشترطها للزوم العقد.
  • إذا ارتد أحد الزوجين عن الإسلام ولم يعد إليه .
  • إذا أسلم الزوج وأبت زوجته أن تسلم، وكانت مشركة غير كتابية.
  • وقوع اللعان بين الزوجين.
  • إعسار الزوج وعجزه عن النفقة، إذا طلبت الزوجة فسخ العقد.
  • وجود عيب في أحد الزوجين يمنع من الاستمتاع، أو يوجب النفرة بينهما .