أعمال شهرِ ذي القعدة مفاتيح الجنان، يعد شهر ذو القعدة هو الشهر الذي يأتي في المرتبة الحادية عشر من السنة القمرية، حيث أنه الشهر الذي يسبق شهر ذي الحجة الذي تقام فيه شعائر الحج، وشهر ذي القعدة هو أول الأشهر الحرم التي ذكرت في القرآن الكريم، وأول أيام هذا الشهر الفضيل هو اليوم السبت الموافق الثاني عشر من شهر يونيو، وهناك العديد من الأعمال التي ترافق هذا الشهر التي يقوم بها المسلمون، لذا سوف نتعرف على هذه الأعمال التي تكون في شهر ذي القعدة مفاتيح الجنان.

أعمال شهرِ ذي القعدة مفاتيح الجنان

يعد شهر ذي القعدة أول الاشهر الحرم التي ذكرها الله في القرآن الكريم، ولفضل هذا الشهر العظيم تتمثل في إجابة الدعاء للعباد عند الشدة، وقد ذكرت العديد من الأعمال المهمة التي يستحب للمسلم القيام بها تمهيداً لأداء فريضة الحج، وتتمثل هذه الأعمال فيما يلي:

الأعمال العامة تتمثل فيما يلي:

  • صلاة التوبة، يتمثل وثت هذه الصلاة في يوم الأحد من هذا الشهر، حيث أنه روي عن رسول الله أنه خرج على الناس في يوم الأحد من ذي القعدة وقال لهم من يريد التوبة فعليه أن يغتسل ويتوضأ ويصلي أربع ركعات ويقرأ في كل ركعة فاتحة الكتاب مرّة، ويقرأ بعدها سورة الصمد ثلاث، والمعوذتين مرة ثم يستغفر الله سبعين مرة، ويختم ذلك بعدها بلا حول ولا قوّة إلاّ بالله العلي العظيم، ثم الدعاء يا عزيز يا غفّار اغفر لي ذنوبي وذنوب جميع المؤمنين والمؤمنات فإنّه لا يغفر الذنوب إلاّ أنت، حيث أن هذه الصلاة تقبل التوبة عن عباد الله وتغفر الذنوب عنهم، كما انها تفسح المؤمن في قبره وتنوره له ويوسّع الله في رزقه، ويرفق به ملك الموت عند موته، حيث أن الروح تخرج من جسد من يصليها بسهولة.
  •  الصوم، حيث أنه من صام في شهر ذي القعدة أيام الخميس والجمعة والسبت؛ كتب الله له عبادة سنة.
  • التهيئة للحج، ويتمثل ذلك بمعرفة  أسرار نسك الحج التي تهيئ الزيارة الحقيقية لأماكن الحج.

أعمال شهرِ ذي القعدة الخاصة

هناك العديد من الأعمال التي يقوم بها الأفراد بشكل خاص في هذه الليالي ومن هذه الأعمال الخاصة التي يستحب القيام بها للمسلم في شهر ذي الحجة ما يلي:

  • اليوم الحادي عشر، حيث أن في هذا اليوم من عام مائة وثماني وأربعين ولادة الامام الرّضا عليه السلام.
  • الليلة الخامسة عشر، حيث روي عن الرسول صلى الله عليه وسلم أنه في هذه الليلة ينظر الله إلى عباده المؤمنين بالرحمة، حيث أن اجر العاملين القائمين بهذه الليلة والطائعين لله باجر مائة سائح لم يعصِ الله طرفة عين، ويكون اجتهاده في نصف الليل في العمل من خلال طاعة الله والصلاة وطلب الحوائج.
  • اليوم الثالث والعشرون، وهو يوم الإمام علي بن موسى الرضا عليه السلام، حيث يستجاب فيها زيارته عن قرب أو بعد.
  • اللّيلة الخامسة والعشرون، وهي ليلة دحو الارض، حيث أنها ليلة شريفة تنزل فيها رحمة الله تعالى، حيث أن أجر قيام هذه الليلة عظيم.
  • اليوم الخامس والعشرون، وفي هذه الليلة ولد فيها ابراهيم عليه السلام، وعيسى بن مريم عليه السلام، حيث أنه من صام في هذا اليوم كأنما صام ستّين شهراً، حيث أنه يستحب في هذا اليوم الغسل والصوم، والحرص على ذكر الله، وصلاة ركعتين عند الضحى بالحمد مرّة والشمس خمس مرات ويقال بعد التسليم: لا حول ولا قوّة إلاّ بالله العلي العظيم، والدعاء ب “يا مقيل العثرات أقلني عثرتي، يا مجيب الدعوات أجب دعوتي، يا سامع الأصوات إسمع صوتي وارحمني وتجاوز عن سيئاتي وما عندي يا ذا الجلال والإكرام”.

إلى هنا نصل إلى ختام مقالنا هذا الذي تناولنا فيه أعمال شهرِ ذي القعدة مفاتيح الجنان، حث تناولنا الأعمال العامة والأعمال الخاصة في هذه الأيام.