حكم طلب العلم في الاسلام، يعد العلم من ضروريات الحياة للإنسان، فتتمثل غايته المهمة في الحصول على مختلف العلوم التي من شأنها أن تساعد على تفقيه الأشخاص وتزويدهم بالخبرات المختلفة، فهي تمنحهم الفهم لمختلف الأمور الحياتية التي تواجههم، كما أن طلب العلم في الاسلام فيه من الأحكام الشرعية التي توضحه، لذا من خلال مقالنا هذا سوف نتناول حكم طلب العلم في الاسلام.

حكم طلب العلم في الاسلام

يمثل العلم أحد اهم أهم الأمور في حياتنا، حيث يجب على الأشخاص دوماً الاستمرار في طلبه والسعي لذلك، حيث أنه يتمثل طلب العلم في ورورد حكم شرعي يختص به، ويتمثل هذا الحكم بالتفصيل ما يلي:

  • يجب على طالب العلم أن يحرص كل الحرص على طلب العلم،  ويجب عليه أن يوفقه في الدين.
  • يجب على الإنسان أن يعرف احكام الله، فيعرف جميع ما أوجبه الله عليه، وما قد حرمه عليه ليجتنبها.
  • يعد التوسع في العلم ومعرفة احكام الشرع فرض كفاية، حيث أنه إذا قام به البعض سقط عن الباقين.
  • يجب على من منحه الله الرزق أن يتفرغ لطلب العلم، وان يعتني بدراسته ويتعمق بها.
  • بعد التيسير لطلب العلم واصطفاء الله لذلك هو رحمة من الله لذا يجب على العباد أن يحمدوا الله لقاء ذلك وأن يواصلوا في طلب العلم واستثمار الأوقات في طلبه والعناية به.

اذن يعد طلب العلم واجب على جميع الناس لقوله رسول الله صلى الله عليه وسلم “طلب العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة”، أما الاستزادة في طلبه فهو فرص كفاية حيث أنه إذا قام به البعض سقط وجوبه عن الباقين.