ما هي اداب الاسلام في الرؤى والاحلام، جاء الإسلام العظيم لكي يبين لنا جملة من الأحكام الشرعية التي يجب علينا الالتزام والتمسك بها، لما فيها من الصلاح والهداية له، أيضا هناك العديد من الآداب التي يجب على المسلم اتباعها، فمثلا بتعرض الإنسان في منامه إلى رؤية العديد من الأحلام، حيث تتنوع هذه الأحلام ما بين الاحلام الجميلة والاحلام المزعجة، فيوجد بعض الاداب التي تخص الاحلام، كما أن هذه الآداب أوصى بها رسول الله صلى الله عليه وسلم وتحدث بها علماء الفقهاء، لذا من خلال مقالنا هذا سوف نتناول ما هي اداب الاسلام في الرؤى والاحلام.

ما هي اداب الاسلام في الرؤى والاحلام

تتواجد بعض اداب الاسلام في الرؤى والأحلام، حيث يتواجد بعض الآداب التي لها صلة بالرؤى والأحلام، حيث وردت هذه الآداب في بعض اقوال الفقهاء وأئمة المسلمين، حيث أنه ما تم ذكره من أدب الرؤيا الصالحة ثلاث اشياء وتتمثل فيما يلي:

  • أن يحمد الله عليها.
  •  أن يستبشر بها.
  • أن يتحدث بها لكن لمن يحب دون من يكره.

كما أن حاصل ما تم ذكره من أدب الرؤيا المكروهة أربعة أشياء وتتمثل فيما يلي:

  •  أن يتعوذ بالله من شرها.
  • ان يتعوذ من شر الشيطان.
  •  أن يتفل حين يهب من نومه عن يساره ثلاثا، حيث روي عن النبي صلى الله عليه وسلم حيث قال: “إذا رأى أحدكم الرؤيا يكرهها فليبصق من يساره ثلاثاً، وليستعذ بالله من الشيطان ثلاثاً، وليتحول عن جنبه الذي كان عليه”.
  •  ان لا يذكرها لأحد أبداً.

الفرق بين الحلم والرؤيا

هناك العديد من الفروق التي ترد بين الحلم والرؤيا، حيث لا يتشابهان في معناهما، وتتمثل الفروق فيما بينهما من خلال ما يلي:

  • سرعة انتباه الرائي لرؤيه الرؤيا الصادقة ، وان كان مستغرقا في نومه فإنه يدركها.
  • ثبوت الإدراك عند الرائي ودوامه بانطباعه أن ما يراه هي رؤية بجميع ما كانت حتى تجد الرائي حافظ لما رئاه.
  • تكون الرؤيا من خلال مشاهدة النائم أمر محبب له، حيث أنها تكون من الله تعالى، ويقصد بها التبشير بأمر فيه من الخير كله للرائي، أو فيه خير لمن يحبه هو أو أحد من أهله، كما من الممكن أن تكون الرؤية تحذيرٌ من شرٍ ربما يأتي إليه حتى يستطيع صرفه عن نفسه أو عمّن يُحب، أو من الممكن أن تكون فيها مساعدة وإرشاد لطريق الحق للرائي.
  • يكون الخام عبارة عن ما يراه النائم من أمور مكروهة، حيث أنها تكون من الشيطان وذلك بغرض أشغاله عن شيء ما أو تخويفه، كما يسن أن يتم الاستعاذة من هذه الأحلام في حال رؤيتها للمسلم وان يبصق عن يساره ثلاثاً إذا استيقض من نومه خائفاً منها، كما أنه لا يحب أن يخبر أحد بها حتى لا يصيبه الضرر منها، ومن السنة ان يتحول المسلم عن جنبه وان كان بمقدوره أن يصلي ركعتين ففيه من الخير له.

إلى هنا نصل الى نهايه مقالنا هذا، حيث تناولنا فيه ما هي اداب الاسلام في الرؤى والاحلام، كما تناولنا أيضا الفرق بين الحلم والرؤيا، حيث أنه يجب على المسلم أن يلتزم بآداب الرؤية لما فيه من الخير له.