العمليات التي تزيد من التنوع الوراثي، يعد التنوع الوراثي شيء ضروري للكائنات الحية، حيث يميز كل كائن عن الآخر، وذلك لأن كل كائن حي له مميزات وسمات تختلف عن غيرها، أيضا تتعدد الفصائل والأنواع داخل كل نوع من أنواع الكائنات الحية، وتتعدد الالوان والأشكال داخل الكائنات الحية، ومن خلال مقالنا هذا سوف نتناول توضيح استفسار يدور حول العمليات التي تزيد من التنوع الوراثي، لذا سوف نرد الإجابة الصحيحة على هذا السؤال من خلال المقال.

العمليات التي تزيد من التنوع الوراثي

هناك العديد من العمليات التي تزيد من التنوع الوراثي والتي تتمثل فيما يلي:

  • العبور الجيني.
  • الانقسام المنصف.
  • التزاوج العشوائي.

حيث تساهم هذه العمليات الثلاث في المساهمة في التنوع الوراثي والاختلاف في الصفات الأساسية التي تميز كائن عن كائن آخر، وذلك مثل الاختلاف في لون الجلد والشكل ولون العيون والحركة وعدو صفات اخرى.

ما هو التنوع الوراثي

يقصد بالتنوع الوراثي بأنه المقياس الذي يتم فيه قياس الاختلافات الجينية التي تتواجد داخل الكائنات الحية، حيث يعرف التنوع الوراثي لنوع كامل باسم التنوع الجيني، كما أن الاختلافات الجينية تمثل الاختلافات في مقاطع الحمض النووي أو الجينات بين الأفراد، وكل اختلاف في الجين يعرف باسم الاليل، فمثلا الكائنات التي لديها العديد من الآليات المختلفة في موضع كروموسوم واحد لديهم قدر كبير من التباين الجيني أو التنوع الوراثي، كمل أن التنوع الوراثي مفيد جدا للكائنات وذلك لأنه من خلاله يمكن التكيف مع البيئة والحفاظ على بقاء الكائن الحي، كما أن التنوع الوراثي يعد قوة مهمة في التطور، إذ يتمثل دوره في الاختلاف والتنوع بين الكائنات الحية.

أسباب حدوث التنوع الوراثي

يحدث التنوع الوراثي في الكائنات الحية نتيجة

للعديد من الاسباب، وتتمثل هذه الأسباب فيما يلي:

  • الطفرات المختلفة، حيث يمكن لهذه الكفرات أن تخلق أليلات جديدة تمامًا في مجموعة معينة من الكائنات الحية.
  • يتم إعادة التركيب بين الكروموسومات المتماثلة أثناء الانقسام الاختزالي، وهو الذي يعيد ترتيب الأليلات داخل نسل الكائن الحي.
  • التزاوج العشوائي الذي يكون بين الكائنات حيث ينتج عن هذا التزاوج كائنات مختلفة في الصفات ولكنها تحمل صفات من كلا من الأب والأم.
  • التخصيب العشوائي.

الشروط اللازمة لحدوث التنوع الوراثي

هناك العديد من الشروط اللازمة لإحداث عملية التنوع الوراثي في الكائنات الحية، وتتمثل هذه الشروط فيما يلي:

  • التنوع الجيني: حيث أن مستوى التنوع الجيني أو البيولوجي يتمثل في العدد الإجمالي للخصائص الجينية في التركيب الجيني لجميع الانواع المختلفة من الكائنات الحية.
  • عملية العبور: حيث أنها عبارة عن عملية يتم فيها تبادل المواد الجينية بين الكروموسومات المتجانسة الذي ينتج عنه كروموسومات مختلفة.
  • الاختلاف الظاهري: حيث يعد شرط أساسي لاحداث عملية التنوع الوراثي بين الكائنات الحية.
  • التباين الجيني: يشمل هذا التنوع الاختلاف في أليلات الجينات التي تحدث داخل الكائنات الحية وفيما بينهم.

إلى هنا نصل الى نهايه مقالنا هذا، حيث تطرقنا فيه إلى العمليات التي تزيد من التنوع الوراثي، أيضا تناولنا تعريف مفهوم التنوع الوراثي وأسباب حدوثه والشروط اللازمة لحدوث التنوع الوراثي.