والسارق والسارقة فاقطعوا أيديهما سبب نزولها، هناك العديد من الايات القرآنية التي يتم ذكر سبب نزولها لمعرفة الحقيقة من وراء نزولها وما هي أسباب النزول المتعلقة بهذه الآيات القرآنية، حيث أن لكل آية قرآنية نزلت سبب نزول خاص بها، وبها يتم معرفة الحوادث المتعلقة بها ووقت نزول الاية، حيث يفيد ذلك في معرفة تفسيرها وفهمها فهمًا صحيحًا، كما يمكن معرفة الحكمة من الأحكام القرآنية، ومن هنا سوف نتناول سبب نزول آية من سورة المائدة وهي والسارق والسارقة فاقطعوا أيديهما.

والسارق والسارقة فاقطعوا أيديهما سبب نزولها

يذكر في سبب نزول الآية الثامنة والثلاثون من سورة المائدة {والسارق والسارقة فاقطعوا أيديهما}، أن رجلاً من الأنصار، يعرف بطعمة بن أبيرق، وهو أحد بني ظفر بن الحارث، سرق درعاً من جار له يقال له قتادة بن النعمان، حيث كانت الدرع في جراب فيه دقيق، فجعل الدقيق ينتثر من خرق في الجراب حتى انتهى إلى الدار وفيها أثر من الدقيق، حينها خبأها عند رجل من اليهود يقال له زيد بن السمين، فالتمست الدرع عند طعمة فلم توجد عنده وحلف لهم: والله ما أخذها وما له به من علم، وعلى اثر ذلك قال أصحاب الدرع: بلى والله قد أدلج علينا فأخذها وطلبنا أثره حتى دخل داره، فرأينا أثر الدقيق فلما أن حلِّف تركوه واتبعوا أثر الدقيق حتى انتهوا إلى منزل اليهودي فأخذوه، فقال: دفعها إليّ طعمة بن أبيرق، وشهد له أناس من اليهود على ذلك، فقالت بنو ظفر وهم قوم طعمة، انطلقوا بنا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فأخبروه عن هذه الحادثة، فسالوه أن يجادل عن صاحبهم، وقالوا: إن لم تفعل هلك صاحبنا وافتضح وبرىء اليهودي من ذلك.

تفسير والسارق والسارقة فاقطعوا أيديهما

يقصد بالآية أنه من سرق جزءا من المال  لا شبهة فيه يجب أن تقطع يده اليمنى من الكوع، كما أنه لا يجب القطع بسرقة ما دون النصاب، حيث تم الاختلاف بين العلماء في البدر الذي يتم به قطع اليد، حيث قال الأغلبية أنه لا يقطع في اقل من ربع دينار، ففي حال سرقه الشخص ربه دينار أو متاع قيمته ربع دينار يقطع، وفي حال السرقة لمال فيه شبهة كالعبد الذي يسرق من مال سيده أو الولد الذي يسرق من مال والده،او الوالد الذي يسرق من مال ولده او سرقة أحد الشريكين لاحد لا قطع عليه، وفي حال سرقه السارق اول مرة يتم قطع يده اليمنى من الكوع، وفي حال سرق مرة ثانية يتم قطع رجله اليسرى من مفصل القدم، وفي حال السرقة لثالث مرة تم الاختلاف في ذلك، حيث ذهب أكثر العلماء في حكم قطع يده اليسرى، وفي حال سرقته للمره الرابعه يتم قطع رجله اليمنى، وإذا سرق أكثر من ذلك يُعَزَّرُ زينك حبسه حتى حين توبته.

إلى هنا نصل الى ختام مقالنا هذا، حيث تناولنا في هذا المقال والسارق والسارقة فاقطعوا أيديهما سبب نزولها، كما تناولنا تفسير هذه الآية الكريمة من سورة المائدة.