اول امرأة تسبح في القناة الانجليزية، هناك الكثير من الأسئلة التي يستفسر حول اجابتها الكثير من الأشخاص وذلك لأهميتها ولإثراء الفضول حولها، حيث تعد هذه الأسئلة بمثابة الحاصل المعرفي لكثير من الباحثين حول معرفة العديد من المعلومات، ومن هذ الأسئلة التي نالت اعجاب الكثير من الأشخاص هو سؤال اول امرأة تسبح في القناة الانجليزية، لذا من خلال مقالنا هذا سوف نتناول الإجابة الصحيحة حول هذا السؤال.

اول امرأة تسبح في القناة الانجليزية

تعد جيرترود كارولين إديرل هي أول سباحة أمريكية منافسة في المسابقات الأولمبية، حيث ولدت كارولين في الثالث والعشرين من اكتوبر من عام  1905 في مانهاتن، في مدينة نيويورك، حيث تعد بطلة أولمبية وصاحبة رقم قياسي عالمي في خمسة منافسات سباحة، كما انها استطاعت ان تصبح أو امرأة تسبح عبر القناة الإنجليزية، وكان هذا الحدث في 6 أغسطس 1926، كما أنها عرفت بجيرترود، أيضاً تم تلقيبها من قبل الصحافة بملكة الأمواج.

الحياة المهنية لكارولين إديرل

تعد اللاعبة المحترفة لكارولين إديرل أول امرأة تسبح في القناة الانجليزية، أيضاً تمكنت من السباحة لمسافة تصل إلى 22 ميلًا من حديقة باطري إلى الانعطاف الرملي في مدة تراوحت 7 ساعات و 11 دقيقة، واستمر هذا الرقم القياسي لفترة طويلة وصلت إلى 81 عامًا، كما أنها رعت جمعية السباحة النسائية هيلين وينرايت وترودي، وكفلت محاولتهن في السباحة في القناة، أول محاولة لها في السباحة كانت في الثامن عشر من اغسطس من عام 1925، وتم استبعادها من السباحة عندما طلب منها دربها وولف من سباق اخر باستعادتها من الماء ظاناً منه انها كانت تغرق، ولكنها كانت تأخذ استراحة، كما أن وولف مدربها علق على أن النساء لا يستطعن السباحة في القناة، ولكنها تدربت مع مدرب آخر على السباحة ومن ذلك تم اجتيازها القناة، كما أنها استخدمت نظارات واقية للدراجات النارية لكي تحمي عينيها من المياه المالحة، حيث كانت نظاراتها مختومة بالبارافين لجعلها مشدودة.

النجاحات التي حققتها كارولين إديرل

حصلت كارولين إديرل على عقد مع نيويورك ديلي نيوز وشيكاغو تريبيون، وذلك في محاولتها للسباحة في القناة للمرة الثانية، أيضاً حصلت على مكافاة مقابل ما تم من نشر لقصتها الشخصية، حيث أنها تقدمت ديلي نيوز وشيكاغو تريبيون على جميع الصحف الأخرى في أمريكا، وتم خلق تنافس بينها وبين سباحة فرنسية حاولت عبور القناة وكانت ترعى هذه السباحة صحيفة بالتيمور بوست.

إلى هنا وصلنا إلى نهاية مقالنا هذا الذي تناولنا فيه اول امرأة تسبح في القناة الانجليزية وهي الأمريكية جيرترود كارولين إديرل، أيضاً تناولنا الحياة المهنية لكارولين إديرل والنجاحات التي تمكنت من تحقيقها السباحة الأمريكية التي حققتها السباحة الأمريكية كارولين اديريل، وهي التي تمكنت من الحصول على لقب أول امراة تسبح في القناة الانجليزية.